جاكي شان أعاد مشهداً 2900 مرة ومارلين مونرو أعادت لقطة بسيطة 47 مرة.. أكثر مشاهد الأفلام تكراراً

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

لاشك أن الاهتمام بتصوير المشهد بشكل جيد هو هاجس المخرج والممثل معاً، لكننا في هذا التقرير سوف نعرض بعض الحالات التي تم تكرار مشاهد الأفلام فيها بعدد ملفت جداً يستحق السرد.

Toptenz إليكم بعض الأفلام التي تم تكرار إحدى مشاهدها مرات عديدة بحسب موقع


Young Master


وهو فيلم تم إنتاجه عام 1980 من بطولة جاكي شان الذي كان مشهوراً بإعادة مشاهد أفلامه مراراً وتكراراً، لدرجة أن البعض يقول إن هذه المشاهد المكررة لو جمعناها لأصبحت فيلماً آخر.

وأثناء فيلم Young Master كان هناك مشهد يبرز الممثل جاكي شان وهو يقاتل وفي يده مروحة ولكي يتم تمثيل هذا المشهد بدقة وعناية فائقة تمت إعادته مرات كثيرة بلغت 329 مرة حتى يتحقق الأداء المطلوب.


Oldboy


إذا لم تكن شاهدت هذا الفيلم الكوري الجنوبي فيجب عليك مشاهدته، وقد تم إنتاجه عام 2003.

كان المشهد الأكثر تكراراً في الفيلم هو مشهد يقوم فيه بطل الفيلم بمحاربة رجال العصابات في ممر طويل مستخدماً مطرقة.

تمت إعادة هذا المشهد حوالي 17 مرة على مدار يومين، سيبدو لك الأمر عادياً إذا لم تشاهد صعوبة المشهد ومدى عنفه ووحشيته والذي يحتاج لحركة ومرونة ومهارة في فنون القتال.


Some Like it Hot




photo

تعتبر مارلين مونرو واحدة من أشهر الممثلات وأكثرهم جاذبية كما يرى معجبوها.

ولكن على الرغم من ذلك تمت إعادة مشهد في هذا الفيلم 47 مرة. وكان المشهد بسيطاً للغاية ولا يحتاج كل هذه المبالغة فكان على مارلين مونرو فقط أن تقول عبارة “It’s me, Sugar”.

لكنها ظلت 47 مرة تنسى الترتيب الصحيح لهذه الثلاث كلمات كما احتاجت 59 مرة لتقول ?"Where’s the bourbon".. لدرجة أن المخرج كتب لها العبارة ووضعها أمامها ولكنها كانت تنسى أيضاً لأنها كانت تنسى أين تنظر.


Tom-Yum-Goong


في أحد مشاهد هذا الفيلم التايلاندي، الذي تم إنتاجه عام 2005، كان الممثل Tony Jaa يقوم بمشهد قتالي عنيف به الكثير من الحركة الجسدية والقتال والعنف كما كان يحوي الكثير من الأشخاص المتقاتلين على سلم.

فأقصى ما يمكن فعله هو إعادة المشهد مرتين يومياً ولكن المشهد ظل شهراً كاملاً يعاد مرة بعد الأخرى لكي يلتقط المصور مشهداً بعينه.

فالمصور السابق توقف عن المحاولة بعد مرتين من القتال فتم استدعاء مصور آخر وتدريبه لالتقاط المشهد بصورة أفضل.


The Shining


هو فيلم رعب نفسي أميركي أنتج في عام 1980، من إخراج ستانلي كوبريك مقتبس من رواية الكاتب المشهور ستيفن كينغ.

واشتهر هذا الفيلم بتكرار تصوير مشاهده ولكن هناك مشهداً كان يتحدث فيه بطل الفيلم Halloran عن (The Shinin) .
ولسبب غير مفهوم تمت إعادة هذا المشهد 148 مرة من قبل مخرج الفيلم.


Ronin:


هو فيلم أميركي أنتج سنة 1998م، وتم تصويره في فرنسا، وشارك فيه كل من الممثلين جين رينو وروبرت دي نيرو.

والفيلم مليء بمشاهد المطاردات والسباقات في شوارع فرنسا واستعان المخرج جون فرانكنهايمر بأكثر من 300 سائق محترف لتأدية مشاهد المطاردات في شوارع باريس، والنتيجة كانت ٨ دقائق من مطاردة أسطورية أدت إلى تدمير عدد مهول من السيارات، وتم تصوير مشهد مطاردة السيارات مرات كثيرة جداً حتى يتحقق الأداء المطلوب.


The Goldrush




photo

هو فيلم كوميدي صامت أنتج عام 1925 كتبه وأنتجه وأخرجه وقام ببطولته تشارلي تشابلن في دور المتشرد.

وقال تشابلن عدة مرات بأن هذا هو الفيلم الذي أراد أن يتذكره الناس به.

وكان في مشهد من الفيلم يأكل شيئاً معمولاً من العرقسوس.. وبسبب تكرار المشهد تناول كمية كبيرة من العرقسوس، وبسبب زيادة السكر في جسده اضطر لنقله للمستشفى على وجه السرعة.


The Usual Suspects




photo

هو فيلم جريمة أميركي يعد من العلامات المهمة في تاريخ السينما، من إخراج بريان سينجر وكتابة كريستوفر ماكويري ومن بطولة ستيفن بالدوين وغابريل بيرن وبينيشيو ديل تورو وشاز بالمينتري وكيفين بولكوبيتي بوستليتوايت وكيفين سبيسي.

حصل الفيلم على جائزتي أوسكار عام 1996 لأفضل سيناريو غير مقتبس وأفضل ممثل في دور مساعد وذهبت لـ “كيفين سبيسي”.

كان في الفيلم مشهد اصطفاف للممثلين ويجب أن يتم بجدية تامة ولكن المشهد تم تكراره العديد من المرات دون أن يستطيع الممثلون جميعهم اتخاذ وضع الجدية وأحياناً كانوا يضحكون.


Spider-Man


هو فيلم من إنتاج عام 2002 مستوحى من شخصية الرجل العنكبوت من بطولة توبي ماجوير، كريستين دانست وويليم دافو.

كان البطل توبي ماجوير يحب فتاة وكانت معها صينية عشاء ولكنها فقدت توازنها على الأرض فلحقها ليستقبل الأشياء التي طارت منها في الهواء بسرعة والحقيقة أنه بالفعل قام بالتقاط الأشياء بفعل مجهوده الشخصي مما استدعى تصوير الفيلم مرات عديدة ليتم بدقة عالية.


Dragon Lord




photo

لقد بدأنا بجاكي شان وسوف ننتهي به لأنه حقاً اشتهر بتكراره لمشاهد الأفلام.

فالمشهد الأخير لهذا الفيلم، الذي تم إنتاجه سنة 1982 بهونغ كونغ، كان يمثل مشهداً قتالياً وتمت إعادته 2900 مرة.

هل لك أن تتخيل معنى أن يتم إعادة مشهد 2900 مرة؟ إذا تمت إعادة المشهد مرة واحدة يومياً فسيحتاج الأمر لـ8 سنوات.