زوجة نتنياهو تشكو من "بلطجة واحتقار وعدم احترام".. وتطالب بالتحقيق في تسريب استجوابها

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

تقدمت زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي سارة نتنياهو، مساء الأحد 15 يناير/كانون الثاني، بشكوى إلى النائب العام بشأن تسريب ما جرى خلال التحقيقات معها في شبهة فساد، إضافة إلى المعاملة "السيئة" التي قالت إنها تلقتها خلال الاستجواب.

وأجرت الشرطة الإسرائيلية، الشهر الماضي، تحقيقاً امتد عدة ساعات مع سارة نتنياهو حول اتهامات وجهت إليها وإلى زوجها بتلقي هدايا من رجال أعمال مقابل تسهيل خدمات لهم بشكل غير قانوني.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، مساء اليوم، إن زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تقدمت بشكوى للنائب العام الإسرائيلي أفيحاي مندلبليت، بشأن التحقيق في تسريب التحقيقات معها.

وأضاف الموقع أن سارة طلبت من مندلبليت التحقيق في التسريبات لوسائل الإعلام حول التحقيق معها.

وجاء في الشكوى التي رفعها محاميها أن سارة نتنياهو "تلقت أيضاً خلال استجوابها معاملة من البلطجة والاحتقار وعدم الاحترام".

وكانت وسائل إعلام عبرية، بينها القناة الإسرائيلية الثانية، قد ذكرت أنه تم تسريب بعض مما جاء في محضر التحقيق مع سارة نتنياهو الشهر الماضي، التي اعترفت بشبهات منسوبة إليها، من بينها تلقيهما (هي ونتنياهو) زجاجات شمبانيا ثمينة من رجال أعمال.

وقالت القناة الثانية إنه تم تسريب خبر إجراء التحقيق مع سارة نتنياهو بحد ذاته، قبل وصولها إلى مقر الشرطة في مدينة اللد شمالي إسرائيل.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد حققت مرتين مع نتنياهو في منزله مطلع الشهر الجاري، بشبهة تلقي المنفعة من رجال أعمال.

ورجحت وسائل الإعلام الإسرائيلية التحقيق مع نتنياهو للمرة الثالثة خلال أيام لكن دون تحديد موعد.