تنفيذاً لرؤية 2030.. السعودية تشرع في تهيئة مواقع أول محطة للطاقة الذرية

تم النشر: تم التحديث:
S
س

قال نائب رئيس "مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة" في السعودية، وليد أبوالفرج، الأحد 15 يناير/كانون الثاني، إن بلاده شرعت في تحديد وتهيئة مواقع بناء أول محطة للطاقة الذرية، وتجهيز البنية التحتية لها ليتم استخدامها في مساندة تغذية الحمل الأساسي من الكهرباء.

وحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أضاف الفرج، رئيس وفد السعودية في الدورة السابعة للجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) في أبوظبي، أن بلاده أبرمت شراكات مع دول متقدمة لتطوير وتوطين المفاعلات الصغيرة المدمجة، ليتم استخدامها في المناطق النائية والمناطق ذات الأحمال الصغيرة والمتوسطة، والمناطق الصناعية.

وأضاف: "يتم التخطيط لتحفيز القطاع الخاص والمستثمرين المهتمين بهذا المجال للاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة في المملكة، لتحقيق رؤيتها الطموحة".

وقال الفرج: "السعودية التزمت بإيجاد سوق تنافسية محلية للطاقة المتجددة، ووضعت لها منهجية واضحة تضمن تنافسية الطاقة المتجددة، وتوفير التمويل اللازم من خلال شراكات بين القطاعين العام والخاص والعمل على توطين نسبة كبيرة من سلسلة قيمة الطاقة المتجددة".

وأكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، الأحد، أن بلاده على أعتاب إطلاق الجولة الأولى من العطاءات المتعلقة ببرنامجها الوطني للطاقة المتجددة.

وفي 25 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت السعودية، التي تعد أكبر مُصدِّر للنفط في العالم، رؤيتها المستقبلية 2030، ومن ضمن أهدافها إنتاج 9.5 غيغاواط من مصادر الطاقة البديلة، لاسيما من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وبدأت أمس السبت، أعمال الدورة السابعة للجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) في أبوظبي، وتستمر أعمالها حتى اليوم الأحد.