البحرين تنفِّذ حكم الإعدام في 3 من الشيعة أُدينوا بقتل رجال شرطة ومتظاهرون يبدأون احتجاجات

تم النشر: تم التحديث:
BAHRAIN
سوشيال

نزل متظاهرون إلى بعض مناطق البحرين اعتراضاً على تنفيذ حكم الإعدام بحق 3 شباب بحرينيين أدينوا بقتل 3 رجال شرطة صباح اليوم الأحد 15 يناير/ كانون الثاني 2017.

وصرّح رئيس نيابة الجرائم الإرهابية بالبحرين المحامي العام أحمد الحمادي أنه تم تنفيذ الحكم بعد أن صار باتاً واجب التنفيذ، إثر رفض الطعن المقدم من المدانين الثلاثة، بحسب وكالة الأنباء البحرينية الرسمية.

وأوضح الحمادي أن تنفيذ الحكم قد تم رمياً بالرصاص، وبحضور قاضي تنفيذ العقاب وممثلي النيابة العامة ومأمور السجن وطبيب وواعظ حسبما يقضي القانون.

وأُدين كل من عباس السميع وسامي مشيمع وعلي السنكيس في هجوم أسفر عن مقتل ثلاثة رجال شرطة هم؛ الملازم أول طارق محمد الشحي والشرطيين محمد رسلان وعمار عبدو علي محمد.

وأدين الشباب الثلاثة بوضع عبوات متفجرة بالطريق العام في منطقة الديه (شمالي البحرين) يوم 3 مارس/آذار 2014، واستدراج قوات الشرطة إلى مكان الواقعة بافتعال أعمال شغب استدعت تدخل القوات، التي ما أن بلغت مكان العبوات المتفجرة حتى قام المتهمون بتفجير إحداها عن بعد؛ ما ترتب عليه مقتل 3 شرطيين بينهم ضابط إماراتي، وإصابة 13 آخرين.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين عدة تهم من بينها "القيام بتنظيم وإدارة جماعة الغرض منها تعطيل أحكام الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة عملها متخذين من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضها، وتجنيد عناصر لها ومتابعة أنشطتهم في تصنيع واستعمال العبوات المتفجرة واستهداف أفراد الشرطة بقصد إزهاق أرواحهم بغرض إشاعة الفوضى وإثارة الفتن وإضعاف مؤسسات الدولة لإسقاطها".

وأصر المدانون على براءتهم، وقالت جماعات حقوقية إن اعترافاتهم انتزعت تحت وطأة تعذيب. وتنكر البحرين اللجوء للتعذيب.

ويعتبر هذا الهجوم هو الأكثر دموية خلال الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في شباط/فبراير 2011 ضد حكم أسرة آل خليفة مطالبة بملكية دستورية.
والضابط الاماراتي الذي قتل في التفجير كان اول عنصر امن اجنبي يقتل في البحرين حيث تقوم قوة خليجية بقيادة السعودية منذ اذار/مارس 2011 بدعم قوات الامن في تعاملها مع الاحتجاجات.

وتنفيذ أحكام الإعدام نادر في مملكة البحرين، وكان آخر حكم إعدام نُفذ هناك عام 2008.

وتشن السلطات حملة على المعارضة التي تتألف في معظمها من الشيعة، حيث حلّت جمعية الوفاق وهي جماعة المعارضة الرئيسية في البحرين مؤخراً.

وتنكر البحرين أي تمييز ضد الشيعة وتتهم إيران بإثارة اضطراب داخل المملكة وهو ما تنفيه طهران.


أول الغيث..


وفور الإعلان عن تنفيذ الحكم بدأت تندلع احتجاجات في بعض المدن التي ينتمي لها المدانين الثلاثة أو ذات الأغلبية الشيعية، ألمر الذي ينذر بتصاعد الاحتجاجات.

وقالت قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني، إن هناك إصابات في صفوف المتظاهرين خلال مواجهات مع قوات الأمن على الشارع العام في منطقة بني جمرة.

كما نشر حساب باسم البحرين اليوم صوراً قال غنها لتظاهرات ببلدة السنابس أحتجاجا على إعدام المدانين الثلاثة، تدعو لإسقاط النظام.


وصايا المحكومين ونعي القتلى


وانقسمت ردود الأفعال على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فبينما تناقل البعض فيديوهات تنعي المنفذ فيهم حكم الإعدام، وتنقل وصايا وكلمات لهم وتنقل مشاعر ذويهم، نشر آخرون رثاء لرجال الشرطة الثلاثة ووصفوا تنفيذ الحكم بأنه قصاص من "الإرهابيين".