ربما تصاب بشلل الوجه بسبب نوافذ السيارة المفتوحة.. إليك الأعراض

تم النشر: تم التحديث:
SO COLD
Eugenio Marongiu via Getty Images

نصاب بالعديد من الأمراض من الإنفلونزا أو الزكام والرشح، أو حتى "شلل الوجه"، كلما ازدادت برودة الطقس.

إذ يصيب هذا المرض الأخير كل الفئات العمرية، وكلا الجنسين، حيث ينتج جراء التهاب العصب المغذي لعضلات الوجه أو انتفاخه.

وعلى الرغم من أنّ المرض يحدث في الأجواء الباردة على وجه الخصوص، فإنّ بعض الأمراض الروماتيزمية قد تؤدي إلى الإصابة به، وهنا يأتي دور الطقس كأحد العوامل التي تزيد من الإصابة، بحسب تقرير نشرته صحيفة Yeni Akit التركية.

وتجدر الإشارة إلى أن بقاء نافذة السيارة مفتوحة أثناء سيرها في الأجواء الباردة يزيد من نسبة التعرض لشلل الوجه، لذا عليكم إبقاء نوافذ سياراتكم مغلقة.


ما أعراض "شلل الوجه"؟




so cold

قالت إخصائية الأعصاب الدكتورة آيلين أوزتوركيافوز، إن أعراض المرض التي تظهر خلال يومين إلى 3 أيام، قد تكون خفيفة أو شديدة، كما يصيب المرض جزءاً واحداً من الوجه، ولذلك يجب أن نهتم بارتداء قبعة الشتاء وشال يقي الوجه من التعرض للهواء البارد.

أما أعراض الإصابة بشلل الوجه، فتتمثل كالتالي:

-عدم القدرة على إغلاق إحدى العينين.

- صعوبة في تناول الطعام والشراب.

- صعوبة في تحريك عضلات الوجه عند التبسم.

- عدم القدرة على التصفير.

- الشعور بجفاف في العينين، ووخزة فيهما.

- انخفاض الإحساس بطعم الطعام.


كيف يحدث ذلك؟




facial nerve paralysis

يؤثر ضغط الهواء ورطوبته ودرجة حرارته، على الأوعية الدموية والأعصاب، والجلد، وعلى نسيج العظم.

ويُعتقد أن أحد أهم الأسباب المؤدية إلى شلل الوجه هو ضيق في الأوعية المغذية لعصب الوجه بسبب الهواء البارد، لكن تجدر الإشارة إلى أن ذلك لم يُثبت بصفة قطعيّة حتى الآن.

ومع ذلك، فإنّ العمل على تدفئة الوجه وحمايته من التعرض للهواء البارد، هو أول طرق الوقاية من التعرض لشلل الوجه، فضلاً عن حماية المنطقة التي يمر عبرها عصب الوجه (منطقة خلف الأذن) من التعرض للهواء البارد.

ومن ثم، يتوجب علينا ارتداء قبعة وملحفة الشتاء في الأجواء الباردة والعاصفة، كما يتوجب علينا إغلاق نوافذ السيارة في أثناء قيادتها، والحرص على عدم النوم في أجواء باردة والتأكد من التدفئة وإغلاق النوافذ.


العلاج


تتمثل أول خطوة في علاج مرض شلل الوجه عند ظهور أعراضه أو الشك في الإصابة به، في التوجه فوراً إلى إخصائي أعصاب، حيث سيعمل بدوره على تقليل انتفاخ عصب الوجه، من خلال علاج "الكورتيزون".

كما سيُعطيكم الإخصائي قطرة من شأنها أن تخفف من جفاف العين، وربما يمُدّكم بمسكّن آلام إن اقتضى الأمر ذلك.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Yeni Akit التركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.