هوليوود تكرِّر نفسها.. عرض أفلام متطابقة في نفس التوقيت

تم النشر: تم التحديث:
DG
sm

يقول بعض نقاد السينما إن هناك 7 أنواع رئيسية من الحبكات تعتمد عليها أغلب الحكايات السينمائية، ولكن هناك مليون طريقة مختلفة يمكن سرد هذه الحبكات بها، وهو الأمر الذي يجعل كل فيلم مختلفاً عن غيره. لكن هوليوود أحياناً ما تنسى هذه الجزئية الخاصة بطرق السرد المختلفة، فتكون النتيجة صدور أفلام تكاد تكون متطابقة مع أفلام غيرها، والأسوأ أن يكون موعد عرض الأفلام المتشابهة متقارباً للغاية.

في هذا التقرير، نلقي نظرة على مجموعة من أشهر أفلام هوليوود التي كانت متشابهة للغاية مع أفلام أخرى، صدرت في عام واحد أو تفصلها أشهر قليلة، حسب ما نشره موقع eonline.


إرهاب ضد البيت الأبيض


في عام 2013، قدمت هوليوود فيلمي: White House Down و Olympus Has Fallen، حيث كانا يقدمان فكرة واحدة: هجوم إرهابي على البيت الأبيض، غرضه التخلص من الرئيس الأميركي، الذي يقوم بإنقاذه ضابط، لم يكن يفترض وجوده في المكان من الأصل. الفيلم الأول كان من بطولة كل من شانينج تاتوم وجيمس فوكس في دورَي الضابط والرئيس على التوالي، والفيلم الثاني من بطولة كل من جيرارد باتلر وآرون إيكارت في الدورين.


سندريلا: كلاكيت… مرة!


وفي عام 2012، طرحت هوليوود فيلمي Snow White and the Huntsman و Mirror Mirror، اللذين كانا يدوران حول نفس الفكرة الرئيسية: معالجة حديثة لحكاية سندريلا الشهيرة، التي تحاول فيها جمع حلفاء لها لمحاربة الملكة الشريرة التي استولت على عرشها. الفيلم الأول بطولة كل من كريستين ستيوارت وتشارليز ثيرون في دوري سندريلا والملكة الشريرة على التوالي، والفيلم الثاني بطولة كل من ليلي كولينز وجوليا روبرتس في نفس الدورين.


قصة حب .. مرة ومرات


وفي عام 2011، صدر فيلما No Strings Attached و Friends With Benefits، اللذان كانا يدوران حول موضوع واحد: شاب وفتاة يتقابلان ويتصادقان، ويتفقان على أن تقتصر علاقتهما على ممارسة الحب فقط، من دون أي ارتباطات عاطفية أو التزام من أي نوع، إلا أنه مع مرور الوقت، يقعان في الحب بالفعل. الفيلم الأول بطولة كلمن أشتن كوتشر وناتالي بورتمان في الدورين الرئيسيين، والفيلم الثاني بطولة كل من جاستين تيمبرلك وميلا كونيس في الدورين.


ترومان كابوت


وفي عام 2005 أنتجت هوليوود فيلم Capote بطولة فيليب سيمور هوفمان، وفي عام 2006، أنتجت فيلم Infamous بطولة توبي جونز. وفي الفيلمين لعب سيمور هوفمان وجونز دور الكاتب الشهير ترومان كابوت، الذي يقرر إصدار كتاب حول جريمة قتل وقعت في كانساس، وبينما هو في مرحلة تجميع المعلومات، تتوطد علاقته بالأشخاص المتورطين في الجريمة والمحكوم عليهم بالإعدام.


ابنة الرئيس الأميركي


في عام 2004، أصدرت هوليوود فيلمي Chasing Liberty و First Daughter، اللذين يحكيان نفس الفكرة الرئيسية: ابنة الرئيس الأميركي تحاول التمرد على وضعها ومكانتها، لتحظى بحياة طبيعية مثل أي شابة في سنها، حتى تقع في قصة حب مع شاب غامض في مثل سنها، إلا أنها تكتشف لاحقاً سرَّه الذي يخفيه. الفيلم الأول من بطولة كل من ماندي مور وماثيو جوود في دوري ابنة الرئيس وحبيبها على التوالي، والفيلم الثاني من بطولة كل من كاتي هولمز ومارك بلوكاس في نفس الدورين.


إنقاذ الأرض


وفي عام 1998، أنتجت هوليوود فيلمي Deep Impact و Armageddon، اللذين دارا حول الفكرة الرئيسية ذاتها: فريق من البشر يتجه في رحلة إلى الفضاء، لتدمير جسم هائل، قبل وصوله إلى كوكب الأرض وتدميره. الفيلم الأول من بطولة روبرت دوفال ومورجان فريمان وإليجا وود، والفيلم الثاني من بطولة كل من بروس ويليس وبيلي بوب ثورنتون وبين أفليك.


مستعمرة النمل


وفي عام 1998، أنتجت هوليوود فيلمي أنيميشن هما A Bug's Life و Antz، حيث كانا يدوران حول نفس الفكرة الرئيسية: بداخل مستعمرة نمل، تحاول نملة التمرد على الوضع السائد داخل مستعمرتها، فتخوض مغامرات غير متوقعة، تقودها في النهاية لإنقاذ المستعمرة كلها من خطر رهيب. الفيلم الأول قام بالأداء الصوتي فيه كل من كيفين سبيسي وجوليا لويس دريفوس، والفيلم الثاني قام بالأداء الصوتي فيه كل من وودي آلان وشارون ستون.


تلفزيون واقع


وفي عام 1998، أنتجت هوليوود فيلم The Truman Show بطولة جيم كاري، وفي عام 1999 أنتجت فيلم Edtv بطولة ماثيو ماكونهي، ودار الفيلمان حول الفكرة الرئيسية نفسها: رجل تتحول حياته اليومية إلى برنامج تلفزيون واقعي يتابعه الملايين.


بركان


وفي عام 1997 أنتجت هوليوود فيلمي Volcano و Dante's Peak، وكانا يدوران حول الفكرة نفسها: بركان رهيب على وشك أن يثور ويدمر مدينة، ويحاول عدد من الأشخاص التعامل معه بأقصى سرعة، وإنقاذ أكبر عدد ممكن من الناس. الفيلم الأول من بطولة كل من تومي لي جونز وآن هيتش، والفيلم الثاني من بطولة كل من بيرس بروسنان وليندا هاميلتون.