الأمن المصري يضبط قاضياً متلبساً بجريمته.. هذا ما وجدوه في سيارته!

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

ألقت أجهزة الأمن المصرية، السبت 14 يناير/كانون الثاني، القبض على قاضٍ يعمل بإحدى محاكم القاهرة متلبساً بتعاطي مخدر "الحشيش" داخل سيارته، وفق مصدر أمني.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن "قوة أمنية تابعة لمديرية أمن القاهرة اشتبهت في سيارة خاصة، بمنطقة عين شمس (شرقي العاصمة)، وبالاقتراب منها تبين أن داخلها قاضياً يتعاطى مخدر الحشيش".

ويعاقب القانون المصري متعاطي المخدرات بالسجن مدة تتراوح بين سنة واحدة و3 سنوات، مع غرامة مالية تتفاوت حسب، ما سمّاه مصدر قانوني، "ظرف الدعوى".

ورفض المصدر الأمني الكشف عن اسم القاضي، لكنه أوضح أن "القوة الأمنية أقدمت على تفتيش سيارته ووجدت داخلها قطعة حشيش وسلاح غير مرخص"، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ويمنع القانون المصري القبض على القضاة، إلا في حالة التلبس أو بعد الحصول على إذن من مجلس القضاء الأعلى (أعلى هيئة معنية بشؤون القضاء).

وقال المصدر: "تم تحرير محضر بالواقعة وتحريز المضبوطات، فيما تم عرض القاضي على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ضُبط قاضٍ يعمل رئيساً لمحكمة بمحافظة الشرقية (شمال) خلال عبوره نفق الشهيد أحمد حمدي الذي يصل شبه جزيرة سيناء (شرق) بمحافظة السويس، وبحوزته كمية كبيرة من مخدر الحشيش.

ولاحقاً، تبين أن القاضي خرج من سيناء باتجاه السويس وبحوزته 68 كلغم من مخدر الحشيش أخفاها في سيارته.

وإثر واقعة انتحار قاضٍ كبير كان متهماً في قضية فساد في بداية يناير/كانون الثاني الجاري، قرر مجلس القضاء الأعلى حظر نشر أي أخبار تتعلق بشؤون القضاة في وسائل الإعلام الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.