نائبة كويتية تطالب برسوم على الوافدين في الكويت لاستخدامهم طُرق البلاد

تم النشر: تم التحديث:
DFS
sm

أثارت نائبة برلمانية كويتية جدلاً في بلادها، بعد أن طالبت بفرض رسوم على الوافدين، نظير استخدامهم لطُرق البلاد "حتى يشعرَ المواطن الكويتي بالعدالة الاجتماعية التي افتقدها"، على حد قولها.

وقالت صفاء العاشم، المرأة الوحيدة في البرلمان الكويتي الذي يضم 50 نائباً، في تغريدة لها على تويتر، إن الوافدين "يُجلبون إلى الكويت من أجل سد الطريق على المواطن، عوض سد النقص الذي لا يستطيع الأخير إشغاله".

ورغم أن تصريحات الهاشم قوبلت بترحاب من بعض الكويتيين، إلا أن آخرين عارضوها في ذلك، حيث حذَّر الناشط الإسلامي مبارك البذالي من أن تؤدي هذه الإجراءات لرحيل الوافدين عن الكويت.

الدكتور محمد عبد البر، طبيب مصري يعمل بالكويت عبَّر في تعليق لـ"هافينغتون بوست عربي" عن قلقه مما قال عنه إنه تنامٍ لنبرة تحميل الوافدين مسؤولية المشاكل الاقتصادية والخدمية التي تعاني منها الكويت، لافتاً إلى أن "هذه النبرة لا نسمعها في دول الخليج الأخرى".


الإعلامية المصرية ماجدة سليمان المقيمة في الكويت ردَّت بدورها على طلب زيادة الرسوم على الوافدين بمقال نشرته صحيفة الميدان المصرية، بعنوان "ارحموا الوافدين".

وبالعودة لرسوم الطرق على الوافدين في الكويت فقد سبقها إعلان وزارة الصحة عن نيتها زيادة رسوم الخدمات الصحية على المرضى الوافدين.

كما بررت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح الأمر في تصريح نقلته صحيفة الراي الكويتية، بأنه "أحد أوجه تعديل التركيبة السكانية".

ويُشار إلى أن عدد الوافدين في الكويت يبلغ أكثر من 3 ملايين شخص من إجمالي عدد السكان البالغ 4,425,944.