احتجوا على غلاء الأسعار.. حبس 19 مصرياً عامين بتهمة التظاهر في "ثورة الغلابة"

تم النشر: تم التحديث:
S
س

قضت محكمة مصرية، السبت 14 يناير/كانون الثاني، بمعاقبة 19 شخصاً بالحبس عامين مع الشغل، إثر إدانتهم بـ"التحريض على التظاهر" في أحداث 11 نوفمبر/تشرين الثان الماضي، والمعروفة إعلامياً باسم "ثورة الغلابة"، وفق مصدر قضائي.

وقال المصدر إن "محكمة جنح قصر النيل، والمنعقدة بمنطقة عابدين (وسط القاهرة)، قضت اليوم، بمعاقبة 19 متهماً حضورياً، بالحبس عامين مع الشغل إثر إدانتهم بالتظاهر دون تصريح أمني في يوم 11 نوفمبر الماضي".

وأوضح المصدر أن الحكم أولي قابل للطعن عليه أمام محكمة جنح مستأنف قصر النيل خلال 15 يوماً.

وفي 15 نوفمبر الماضي، أحالت نيابة قصر النيل المتهمين بعد القبض عليهم في محيط ميدان التحرير بوسط القاهرة؛ للاشتباه في إعدادهم للمشاركة بدعوات للتظاهر في 11 من الشهر ذاته تحت مسمى "ثورة الغلابة".

ودعت للمظاهرة المذكورة، جماعة تطلق على نفسها اسم "حركة الغلابة" احتجاجاً على الغلاء، لكن تمت السيطرة عليها أمنياً.

وتشهد مصر أزمة اقتصادية ونقصاً حاداً في سلع أساسية مثل السكر والأرز، بجانب اقتراب سعر الدولار الأميركي من 19 جنيهاً في السوق الرسمي بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه في 3 نوفمبر الماضي، وسط ارتفاع في أسعار السلع خاصة بعد رفع أسعار الوقود في اليوم ذاته.