نائبة كويتية تهاجم وزيراً مصرياً.. هكذا ردت عليه بعدما تحدث عن فرص عمل للمصريين في بلدها

تم النشر: تم التحديث:
1
social media

هاجمت النائبة الكويتية صفاء الهاشم وزير العمل المصري محمد سعفان، مستنكرة تصريحاته وحديثه بـ"أريحية" عن توفير فرص عمل للمصريين بالكويت، وطالبت بتخفيض أعداد الوافدين (بشكل عام) إلى الكويت حفاظاً على التركيبة السكانية بالبلاد، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الراي" السبت 14 يناير/كانون الثاني 2017.

وأبدت النائبة في تصريحات للصحيفة استنكارها من حديث وزير العمل المصري عن تأمين فرص العمل بالكويت، وقالت إن الوزير يتحدث بأريحية عن "توفير فرص عمل لأبناء وطنه في سوق العمل في الكويت وتحديد متوسط أجورهم، وكأنه يتحدث عن سوق العمل المصري، رغم طوابير انتظار عمالتنا الوطنية لفرص وظيفية بلغت 20 ألف طلب".

وكانت وزارة العمل المصرية أعلنت في 8 يناير/ كانون الثاني الجاري، أنها بدأت في قبول طلبات المصريين الراغبين بالعمل بالكويت، محددة متوسط الرواتب بين 400 دينار و1200، أي ما يعادل 23 ألفاً إلى 70 ألف جنيه مصري، بالإضافة إلى ميزات أخرى كـ توفير السكن والمواصلات، وتذكرة السفر والبدلات والإضافي، بحسب ما ذكرته صحيفة "اليوم السابع".

وحدد وزير العمل المصري سعفان في بيان صادر عنه، 5 مهن مطلوب العمل فيها بالكويت، بناءً على طلب إحدى شركات التجارة والمقاولات في الكويت، مع ذكره شرحاً مفصلاً لشروط ورواتب كل واحدة من المهن المطلوبة، وهو ما يبدو أنه أثار استنكار النائبة الكويتية الهاشم.

وأوضح الوزير، أن الطلبات تقدم إلى الإدارة العامة للتشغيل والتمثيل الخارجي في مدينة القاهرة، موضحاً أنه لن "تُقبل أي طلبات غير مستوفاة للشروط المذكورة"، وقال إن بقية الإجراءات ستُنفذ تحت إشراف وزارة العمل المصرية، وفقاً لصحيفة "اليوم السابع".


خفض أعداد الوافدين


وفي سياق متصل، تحدثت النائبة الكويتية الهاشم عن نيتها تخفيض أعداد الوافدين إلى الكويت بواقع 30 إلى 40 في المئة خلال 3 سنوات.

وطالبت النائبة بتطبيق ضريبة "السلع الانتقائية والقيمة المضافة على الوافدين"، "كي لا يعملوا في الكويت دون مقابل" على حد تعبيرها.

وكانت الهاشم طالبت، أمس الجمعة، في فرض رسوم على الوافدين للكويت حتى على الطرقات التي يمشون عليها، من أجل خفض معدلات الازدحام، معتبرة أن من شأن ذلك أيضاً أن يُعدل التركيبة السكانية.

وقالت الإدارة المركزية للإحصاء في الكويت في تقرير جديد لها، إن عدد العمالة غير الكويتية ارتفع من نحو 1.4 مليون شخص، إلى 1.6 مليون، بمعدل سنوي 13.3 في المئة، لتتراجع نسبة العمالة الكويتية من إجمالي العمالة من 19.1 في المئة خلال سبتمبر 2015 إلى 17.8 في المئة خلال سبتمبر 2016، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الراي" الخميس 12 يناير/كانون الثاني 2017.