أحمد حسين أول وزير كندي من أصل عربي.. هاجر وعمره 16 عاماً وهكذا وصل إلى منصبه الحكومي

تم النشر: تم التحديث:
S
س

هنأ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الجمعة 13 يناير/كانون الثاني، أحمد حسين الكندي من أصول صومالية، بتسلمه منصب وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا.

وذكرت مصادر دبلوماسية في الخارجية التركية أن جاويش أوغلو اتصل هاتفياً بـ"حسين" وقدم له التهاني بمناسبة توليه المنصب الحكومي.

وكانت الحكومة الكندية أجرت تعديلاً وزارياً محدوداً الثلاثاء الماضي، عينت بموجبه "أحمد حسين" وزيراً لشؤون الهجرة واللاجئين والمواطنة، وأصبح أول وزير من أصول عربية في كندا.

وحسين، صومالي الأصل من مواليد 1975، وهو محامٍ وناشط سياسي ورئيس المؤتمر الصومالي الكندي، انتخب في أكتوبر/تشرين الأول 2015 عضواً في البرلمان الكندي عن مدينة "يورك".

وهو معروف بنشاطه في مجال حقوق الإنسان، ومدافعته عن قضايا وشؤون المهاجرين واللاجئين.

وهاجر حسين إلى كندا عام 1993، وكان عمره 16 عاماً، ليكمل دراسته الثانوية في "هاملتون"، ويحصل بعدها على شهادة القانون من جامعة "أوتاوا".

وأصبح الوزير الجديد عضواً في نقابة المحامين الكنديين سنة 2012، واختارته صحيفة "تورنتو ستار" الكندية عام 2004 من أفضل 10 أشخاص ساهموا بتقديم خدمات في مختلف المجالات في مدينة تورنتو الكندية.