المتحدث باسم الخارجية الأميركية: لم نتلق دعوة رسمية للمشاركة في محادثات أستانة حول سوريا

تم النشر: تم التحديث:
S
س

قالت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة 13 يناير/كانون الثاني، إن الولايات المتحدة لم تتلقّ دعوة رسمية لمحادثات السلام السورية التي تنظمها روسيا وتركيا في أستانة عاصمة قازاخستان يوم 23 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال المتحدث باسم الخارجية مارك تونر خلال إفادة صحفية يومية: "على حد علمي لم نتلقّ.. دعوة رسمية للمحادثات".

يذكر أن مسألة تحديد هُوية المشاركين في تلك المحادثات لا تزال غامضة، لاسيما أن الفصائل السورية الموقعة على اتفاق وقف اطلاق النار أعلنت أنها لن تشارك في محادثات أستانة إذا ما استمر النظام السوري في اختراق الهدنة التي وقع عليها في أنقرة أواخر الشهر الماضي.

وفي وقت سابق، الجمعة، أعلنت فصائل المعارضة شروطها للمشاركة في مفاوضات أستانة، وأهمها نشر مراقبين لوقف النار وشموليته.

كذلك في سياق الاستعدادات لمحادثات أستانة، أعلنت موسكو، أمس الخميس، أن حواراً مباشراً بين أطراف النزاع يمكن أن ينطلق في المحادثات، فيما ذكرت مصادر في موسكو نية الخارجية الروسية دعوة شخصيات معارضة مقربة منها لاجتماع نهاية الشهر الجاري.

وبدورها، أكدت الأمم المتحدة دعمها للمفاوضات، واعتبرتها منطلقا لمباحثات جنيف، على الرغم من اعلان الموفد الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الخميس أنه لم يتلق دعوة رسمية للمشاركة في المحادثات التي تستضيفها عاصمة كازخستان.