لا تقوموا بتقبيل أقدام أطفالكم! إليكم الطريقة المثلى لحمايتهم من الخطر

تم النشر: تم التحديث:
KISS A BABY
Young parents squishing baby cheeks with kiss. | This image photographed and edited by Elizabeth Marie via Getty Images

نعم.. إن تقبيل الأطفال من أقدامهم يعدّ أمراً خطيراً، يقوم الكثيرون بتقبيل أقدام أطفالهم، اعتقاداً منهم ضرورة تجنب تقبيل مناطق الجلد الحساسة من الجسم، إلا أنه من الممكن أن يشكّل ذلك خطراً على الأطفال أنفسهم.


قبِّلوا أطفالكم من جبهاتهم أو من خدودهم


لا يجب تقبيل الأطفال من أقدامهم؛ لأن الطفل الذي يتم تقبيله من أقدامه سوف يشعر بشعور غريب "غير طبيعي"، وسوف يشعر بالضيق؛ بسبب إحساسه بـ"الدغدغة" عند تقبيله من قدمه. كما يبدأ الطفل بالشعور بعدم اهتمام عائلته به تدريجياً.

كما لا يجب تقبيل الطفل من رقبته؛ لأن ذلك سوف يسبب له حساسية مفرطة. في المقابل، لا يجب تقبيله أيضاً من شفتيه، نظراً لأن ذلك يعدّ غير صحي. كما أن تقبيل الطفل من شفتيه يزيد من نسبة إصابته بالتهابات مجرى التنفس.

تعتبر جبهة الطفل وخدوده من أكثر الأماكن التي يمكن تقبيله منها. كما أن لتقبيل الطفل من جبينه تأثيراً إيجابياً على نفسيته، حيث يساعد على تنمية خصال الشجاعة والصدق والنظافة والبراءة لديه.

يمكن تقبيل الطفل من خدوده، لكن يجب علينا ألا نمسك رأس الطفل عند تقبيله. فإذا تم تقبيله بشكل متكرر من قِبل أشخاص لا يرغب فيهم، فإن ذلك سيضعف شخصيته. وفي الواقع، السماح بتقبيله من عدمه، هو إحدى طرق الطفل للتعبير عن رأيه ومدى قبوله للناس من حوله.

ومن جهة أخرى، لا يجب تقبيل الأطفال من أعضائهم التناسلية، الأمر الذي يعدّ ضرورياً جداً؛ حتى لا يشعروا بأنه قد تمّ التحرش بهم وتجاوز خصوصيتهم.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Haber التركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.