متى سيتم تنصيب ترامب رئيساً لأميركا؟ وماذا سيحدث في ذلك اليوم؟

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP WIGHT HOUSE
Alamy

سيؤدي دونالد ترامب اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة، بعد 10 أسابيع من فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أذهلت أميركا والعالم.

سيخلف باراك أوباما في البيت الأبيض، ولكن ليس قبل الاحتفال الذي يعود تاريخه لجورج واشنطن.
ستتعلق أعين العالم بالسيد ترامب في أثناء أدائه اليمين الدستورية وإلقائه خطاب التنصيب.

صحيفة "تلغراف" البريطانية اعدت تقريراً عن تفاصيل يوم التنصيب الرسمي للرئيس الأميركي.

عشية التنصيب

سيضع الرئيس المنتخب دونالد ترامب ونائبه مايك بنس إكليلاً من الزهور على مقبرة أرلينغتون الوطنية يوم 19 يناير/كانون الثاني الجاري. سيتبع ذلك الحفل الترحيبي الخاص بحملة ترامب وعنوانه "فلنجعل أميركا عظيمة مجدداً!" (Make America Great Again!) في نصب لينكولن التذكاري.

اليمين الدستورية

سيؤدي دونالد ترامب اليمين الدستورية ليكون الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة في الثانية عشرة ظهراً بتوقيت أميركا (5 مساء بتوقيت غرينتش).

وسيدير القَسَم رئيس القضاة بالمحكمة العليا الأميركية جون روبرتس، على أعتاب مبنى الكابيتول.

وسيكون القسم كالتالي:

"أقسم أنا دونالد جيه ترامب أنني سأقوم بإخلاصٍ بمهام منصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية، وسأبذل أفضل ما بوسعي لأصون وأحمي دستور الولايات المتحدة وأذود عنه، وليكن الله في عوني".
وسيؤدي مايك بنس، نائب الرئيس المنتخب، اليمين الدستورية قبل ترامب بوقت قصير.

خطاب التنصيب

سيلقي ترامب بعد أداء القسم خطاباً سيُسجل، مثل جميع خطابات التنصيب، في صفحات التاريخ.
إذ أعلن أبراهام لينكولن في خطابه التنصيبي الثاني، في أثناء خروج البلاد من حرب أهلية مدمرة: "لن نوجه الحقد لأحد، والمحبة للجميع".

وقال فرانكلين روزفلت لبلدٍ يمزقها الكساد العظيم إن كل ما عليهم الخوف منه هو الخوف نفسه، ودعا جون كينيدي الأميركيين إلى "ألا يسألوا عما يمكن أن يفعل البلد لهم؛ بل اسألوا ماذا بإمكانكم أن تفعلوا لبلدكم".
يأمل ترامب أن يتبع خطاهم. إن احتذى بخطاب أوباما، فسيستمر الخطاب 20 دقيقة.

البذخ والوضع العام

قبيل خطاب ترامب، من المحتمل أن تكون هناك عروض موسيقية وكلمات من الزعماء الدينيين.
بعد ذلك، سيكون هناك حفل توديع لأوباما وعائلته.

ثم سيحضر ترامب الغداء التقليدي في الكونغرس ويشارك في موكب التنصيب.

سيمر موكبه أسفل جادة بنسلفانيا من مبنى الكابيتول وحتى البيت الأبيض، مع وجود المهنئين والمتظاهرين على جانبي الشارع.

تسليم البيت الأبيض

donald trump wight house

سيستيقظ أوباما في البيت الأبيض صباح يوم 20 يناير. في ليلة اليوم نفسه، سينام دونالد ترامب للمرة الأولى في منزله الجديد.

يتغير موظفو البيت الأبيض تقريباً بشكل فوري مع تغير الرئيس.

وبينما تجري احتفالات التنصيب، يتحرك موظفو البيت الأبيض بشكل محموم لإخراج بقايا إدارة أوباما ويُعدون المقر والمكاتب للإدارة الجديدة.

سيسير ترامب، في الصباح التالي، من مسكنه في البيت الأبيض إلى الجناح الغربي لبدء مهامه كرئيس للولايات المتحدة.

حفلات التنصيب الراقصة

ستُقام حفلات التنصيب في جميع أنحاء العاصمة واشنطن بمناسبة تولي ترامب للرئاسة. وستشمل الاحتفالات الرقص والعروض الترفيهية وظهور الرئيس والسيدة الأولى ونائب الرئيس وزوجته.

الترفيه

donald trump wight house

يسعى ترامب جاهداً ليجد أسماء نجوم كبيرة لتظهر في احتفالات التنصيب، وفقاً لصحيفة Hollywood insiders. حتى الآن، وافق القليل من الممثلين على الوجود.
إذاً، من سيعزف في حفل تنصيب ترامب؟

فرقة روديو سيتي روكيتس

عزفت فرقة الرقص Rockettes، التي تأسست عام 1932، في حفلَي تنصيب جورج بوش الابن وستشارك في حفل التنصيب هذا.

أصبحت فرقة الرقص، التي تشتهر برقصاتها الإيقاعية العالية، مؤسسة خاضعة لمدينة نيويورك منذ الثلاثينات وتحظى بشعبية خاصة في موسم العطلات.

رغم ذلك، قال بعض أعضاء الفرقة على وسائل التواصل الاجتماعي إن رؤساءهم أجبروهم على العزف.

وقالت راقصة الفرقة، فيبي بورل، على حسابها في إنستغرام (والذي جعلته خاصاً من بعدها)، إن ترامب "ليس رئيساً لها".

جاكي إيفانكو

ظهرت جاكي إيفانكو في الموسم الخامس من مسابقة التلفزيون "America’s Got Talent"، كمغنية أوبرا كلاسيكية، وكان عمرها 11 عاماً فقط عندما فازت بالمركز الثاني في البرنامج.

أصدرت، منذ ذلك الوقت، 5 ألبومات من بينها 3 ألبومات للكريسماس، وغنت للرئيس أوباما في الحفل الوطني لإضاءة شجرة الكريسماس وإفطار الصلاة الوطني.

جوقة الكنيسة المرمونية

غنّت جوقة الكنيسة المرمونية، التي تتألف من 360 رجلاً وامرأة من المنتمين إلى كنيسة عيسى المسيح قديس الأيام الأخيرة، في 5 حفلات تنصيب سابقة، وفقاً لبيان صحفي على موقع الجوقة. آخر عزف لها، كان عام 2001 خلال حفل تنصيب جورج دبليو بوش. وستغني في مراسم أداء ترامب اليمين الدستورية.

رغم ذلك، فضلت مغنية، تدعى جين تشامبرلين، الاستقالة على الغناء في حفل تنصيب ترامب.
أما الذين لن يغنوا في الحفل فهم..

كاني ويست

فاجأ مغني الراب المثير للجدل معجبيه عندما قال لرواد حفلته الموسيقية إنه صوّت لترامب في الانتخابات.

التقى بعد ذلك الرئيس المنتخب في برج ترامب بعد أن خرج من المستشفى بعد معاناته أزمة عقلية.

السير إلتون جون

كانت أغنية السير إلتون Tiny Dancer عنصراً ثابتاً في الكثير من تجمعات ترامب، لذا بدأت الشائعات تدور حول قيامه بالغناء في العشرين من يناير.

رغم ذلك، أنكر مسؤول الدعاية الخاص به هذه الشائعة بقوة في جريدة New York Times. غنى إلتون في حفل جمع التبرعات لمنافسة ترامب، هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطي، في أثناء حملتها الانتخابية.

آندريا بوتشيلي

يعد مغني الأوبرا الإيطالية صديقاً لترامب، لكنه لن يغني في حفل التنصيب.

وليس واضحاً ما إن كان بوتشيلي أو ترامب هو من رفض هذا الأمر. يقال إن بوتشيلي قرر عدم الغناء في الحفل؛ بسبب مخاوف من رد فعل عنيف.

كيس

سيكون جيني سيمونز في جولة أوروبية وقت التنصيب، لكن زوجته قالت إنه لن يغني في الحفل على أية حال. غير أن سيمونز قد عبر عن تأييده لترامب في السابق.

إيدينا مينزيل

قالت مينزيل، التي اشتُهرت بأدوارها في المسرحية الموسيقية 'Wicked' وأغنية Let it Go في فيلم "Frozen"، لمجلة Vanity Fair، إن المصاعب التنظيمية التي واجهت ترامب هي من قبيل "الكارما"، وربما عليه أن يغني لنفسه في الاحتفال؛ لأن "كل الفنانين في العالم نهضوا وحاولوا" انتخاب كلينتون.

فرقة The Beach Boys

دُعيت فرقة The Beach Boys، إحدى الفرق الغنائية الأكثر شهرة في التاريخ الموسيقي الأميركي، للغناء في حفلة تنصيب ترامب، وفقاً لموقع Billboard. ومع ذلك، لم تقرر الفرقة ما إن كانت ستقبل الدعوة أم لا.

كيد روك

أعلن مغنى الروك والراب، الذي نشأ في ديترويت، دعمه لترامب في السابق، لكن لم ترد تقارير بعد عما إن كان سيغني في الحفل أم لا.

أليك بالدوين

عرض بالدوين، الممثل الذي أغضب دونالد ترامب بعد أن قلده في البرنامج الكوميدي الأميركي Saturday Night Live، أن يقدّم عرضاً في حفل تنصيب الرئيس المنتخب. لم ترد أي أنباء بعد من ترامب.


اليوم التالي ليوم التنصيب

ستستضيف كاتدرائية واشنطن الوطنية خدمة الصلاة الافتتاحية الرئاسية في 21 يناير؛ وهو تقليد يعود تاريخه إلى التنصيب الأول لفرانكلين ديلانو روزفلت عام 1933. اختار بيل كلينتون مع ذلك الكنيسة الأسقفية المطرانية الميثودية الإفريقية، الكنيسة السوداء التاريخية وسط مدينة واشنطن في كلتا خدمتي الصلاتين الافتتاحيتين في بداية فترتيه الرئاسيتين في البيت الأبيض.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.