5 أشياء يفعلها "الثنائي المثالي" كل يوم.. يقضيان بعض الوقت بعيداً عن بعضهما!

تم النشر: تم التحديث:
COUPLES IN LOVE
Tom Merton via Getty Images

يمتلك بعض الأزواج هذا التوهج والحرارة في الحب، وتجد كل من يعرفهم يصفهم بأنهم "الثنائي المثالي"، الذي يجعلك تتساءل ما الشيء المختلف الذي يفعلونه؟! معتقداً أن علاقاتهم بسيطة.

ولكن الحقيقة أن هذه العلاقة على الأرجح ليست بسيطة كما تبدو، إذ يبذل الأزواج السعداء جهداً كبيراً، ويكرِّسون أنفسهم من أجل الحفاظ على استمرار علاقتهم بهدوء.

أجدك تتساءل الآن وما الذي يفعلونه؟ حسناً، يختلف الأمر من شخص لآخر، وقد لخَّصَ الكاتب جوردان غراي من مجلة YourTango الأميركية الأمر في 5 عاداتٍ أساسية متبعة في أية علاقة ناجحة بين زوجين، نقلتها مجلة Self الأميركية.


1- يقولون الحقيقة الكاملة


بالطبع إنه الصدق، أعتقد أننا جميعاً نعلم أنها السياسة الأفضل، ولكننا أحياناً نتجنَّب قول الحقيقة الكاملة.

لكن بدون الشفافية التامة، ستفشل العلاقة، وهذا الأمر واضحٌ كوضوحِ الفرق بين الأبيض والأسود، وهذا لا يعني أنك مضطرٌ لوصف كل شيءٍ فعلته أو تخطط لفعله مع شريك حياتك بالتفصيل، بل أن تُفصح عن الأمور المهمة كاملةً.

يجب أن تكون قادراً على مناقشة المواضيع المهمة مثل الاتصال، والأمور المالية، وكيف انتابك شعورٌ غريبٌ حين رأيت حبيبتك السابقة في الشارع، الأمر بسيط.


2- يقضون بعض الوقت معاً




couples in love

هذا صحيح، يقضي كل الأزواج المقربين من بعضهم الوقت معاً، لذا يجب أن تُخصَّص بعض الوقت في جدولك من أجل أن تقضياه سوياً. لا مكالمات هاتفية، لا عمل، لا أطفال، ولا أعذار، فقط وقت مُخصَّص لكما معاً.

في حقيقة الأمر، لا يهم ماذا ستفعلان خلال هذا الوقت، كما أنه ليس من الضروري أن يكون موعدا غراميا مُترفا، بل قد يكون الأمر أبسط من ذلك، كالجلوسِ على الأريكة وتناول شرابٍ وقضاء اليوم معاً، ما دام هذا الوقت مخصصا بالكامل لكما.

هذه هي الحميمية التي تحافظ على العلاقة وتوطِّدها، وإن انتهى هذا الوقت بممارسة الجنس، سيكون ذلك أمراً رائعاً.


3- لا يخافون من قضاء الوقت بعيداً عن بعضهم


الاستقلال عن شريك حياتك يُعد أمراً بنفس أهمية الحميمية للعلاقة، نحن نحتاج إلى أوقاتٍ ننفرد فيها بأنفسنا، بنفسِ القدرِ الذي نحتاج فيه للالتقاء بنصفنا الآخر.

وبذلك سيكون هناك قدرٌ معينٌ من الترابط "الصحي" في أية علاقة، ولكننا يجب دائماً أن نحافظ على شعورنا بالذات.

إذا لم تقم بذلك، ستبدأ في الاعتماد على شريك حياتك لكي يجعلك مستمتعاً، وتصبح كل مهمته هي خلق السعادة في حياتك، ولا أحد غيره يملك القدرة على ذلك.


4- يتعاملون مع بعضهم بلطفٍ وحنان


لا يمكن لأحد استفزازنا أكثر من نصفنا الآخر؛ إذ تجعلنا الروابط العميقة مع شريك حياتنا نميل إلى الاعتقاد بأنه سيغفر لنا أي شيء تقريباً، وهذا يعني أحياناً أننا نكون أقل إحساساً باحتياجاتهم.

لذا عندما يصبح شريكك قاسياً قليلاً معك، فمن الأفضل أن تحتوي الموقف، وتُحسِن الظن به، وتفترض أن نواياه حسنة، ربما تسمع نبرةً في صوتِه تقول لك إنه لم يكن يقصد الأمر من داخله، وربما كان يفكر في أمرٍ آخر يزعجه.

وتُعد المناقشة بحيادية طريقةً أخرى لإظهار الرفق، وأنت تعلم متى تكون غير حيادي، إنها تلك اللحظة السريعة التي توشك فيها على لوم الطرف الآخر بشأنِ شيءٍ فعله منذ ستة أشهر مضت، أو مقارنته بأحد والديه.

وقبل أن تقذف الكلام من فمك، يجب أن ينتابك هذا الشعور اللحظي: "لا ينبغي أن أقول هذا"، استمع إلى جسدك، هل تُفصِح عن عواطفك من أجل أن يشعر بك الطرف الآخر؟ أم أنك تنوي جرح مشاعر شريك حياتك عن قصد؟


5- يحرصون على إظهار تقديرهم لبعضهم




couples in love

أريد أن أوضح شيئاً، أن تُخبِر شخصاً ما بحبك له، فذلك لا يُعد إظهاراً للتقدير، يمكن أن يكون ذلك مجرد جزء من ذلك، ولكن قول عبارة "أنا أحبك" منفردة، لا يجدي نفعاً كبيرًا في أية علاقة طويلة الأمد.

لأنه بعد مرور بعض الوقت، ستكون مضطراً لإيجاد طرقٍ أكثر إبداعاً للتعبيرِ عن حبك وتقديرك حقاً، وقد تكون تلك طرقاً لفظية ليس إلا.

إذا عدت إلى المنزل ووجدت المطبخ نظيفاً، احرص على ملاحظة الأمر، وقل شيئاً عنه: "لاحظت أنكِ استغرقتِ وقتاً لتنظيف المطبخ اليوم، أعلم أنه كان لدينا حفل عشاءٍ ضخم الليلة الماضية، وأنا أقدِّر حقاً أنكِ قمتِ بذلك".

احرص على إخبار الطرف الآخر بأنك لاحظت حجم الجهد الذي بذله في العمل: "يمكنني أن أقول أنكَ كنت مضغوطاً في العمل مؤخراً، وأريدك أن تعلم أنني أحترم وأقدِّر مجهودك كثيراً".

- هذا الموضوع مترجم عن مجلة Self الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.