Prison Break الموسم الـ5: مايكل في اليمن! ومخرج العمل يكشف سر اختيار مكان التصوير

تم النشر: تم التحديث:
PIC
Social media

إذا كنت من متابعي المسلسل الأميركي الشهير Prison Break فلا بد أنك اعتقدت أن بطله مايكل قد مات في نهاية الجزء الـ4.

لكن الجزء الـ 5 من العمل والذي سيبدأ عرضه على شبكة Fox في الـ4 من إبري/ نيسان 2017، سيعيد الشخصية التي يجسدها الممثل وينتورث ميلر إلى الحياة، فنجده فجأة في الشرق الأوسط!



لم؟ كيف؟ علينا جميعاً أن ننتظر لنرى كيف فعلها مايكل واستطاع أن ينجو بحياته ليس فقط من الإعدام بالكهرباء بل من سرطان المخ أيضاً، وكيف تم حبسه في اليمن.

المنتج التنفيذي للمسلسل بول شيرنغ كشف لمجلة Entertainment عن سبب اتجاه الأحداث للشرق الأوسط وليس لأي مكانِِ آخر.

قائلا أن السبب في ذلك هو أن محيط التصوير بالشرق الأوسط يشبه في روحه كثيراً ملحمة الأوديسة.

وأضاف "لقد أردت لشخصية مايكل أن تظهر مرة أخرى في أكثر الأماكن غير المتوقعة والبعيدة والغامضة، وقد تخيّلت أن هذا المكان عليه أن يكون الأعمق والأكثر ظلاماً في صراع الشرق الأوسط ".

وأوضح أن نقل الأحداث بعيداً سيبعث على التساؤل "كيف انتهى به الحال هنا بحق الجحيم؟ تكريماً للأوديسة، أردت لمايكل أن يقطع مسافة نصف الكرة الأرضية عائداً لبيته كما كان الحال مع أوديسيوس".





وكان المسلسل على مدار المواسم الـ 4 الأولى التزم بالتصوير فقط في الثلاثة سجون التي تدور فيها أحداث القصة، فقد كان الجزء الأوّل في سجن فوكس ريفير بإلينوي، وجاء سجن دي سونا الفيدرالي في الجزئين الثاني والثالث، بينما شهد الجزء الأخير عام 2009 هروب سارة من سجن ميامي ديد.

سيكمن اختلاف هذا الجزء وتميّزه عن الأجزاء السابقة في أن الصعوبة التي سيواجهها مايكل لن تكون في الهروب من سجنِِ ما بعينه، بل ستكون في الخروج من تلك الدولة ذات المناخ السياسي المضطرب، بجانب صدمته النفسية إثر اعتقاد كل الناس أنه قد مات منذ وقتٍ طويل.

ويقول شيرنغ "الأمر ليس فقط في مجرد هروبه من السجن أو خروجه من الدولة، بل في أن يعبر نصف الكرة الأرضية ليعود لزوجته وابنه الذي لم يره من قبل، فسيتوجب عليه أن يتكبد العناء الذي تكبده أوديسيوس من قبل، وهو أصعب بكثير من فكرة الهرب من سجن داخل الولايات المتحدة الأميركية للعودة لبيته".

وستتيح فرصة التواجد في الشرق الأوسط إمكانية تناول بعض الأحداث في بعض الحلقات بمنظور سياسي.

وقد سبق وأن صرّح دومينيك بورسيل الذي يقوم بتجسيد شخصية لنكولن ياروز في العمل Australia’s Sunrise morning show قائلاً إن "الجزء القادم سيكون مسيّساً للغاية".

كما أوضح أن المسلسل اهتم بإظهار المسلمين بشكل إيجابي، وقد علّق كتّاب Prison Break عبر حسابهم الرسمي على تويتر قائلين ننتظر أن نرى بطلاً مسلماً، مداعبين الممثل ومغني الراب C-Note الذي يقوم بتجسيد شخصية روكموند دانبر في العمل والذي يبدو أن دوره اقتضى أن يعتنق الإسلام.



وأضاف بورسيل "هذا الجزء مرتبط بالإرهاب الذي يحدث في العالم من حولنا، تم تصوير هذا الجزء في اليمن، لذا فنحن نتحدث عن داعش وأي إس إيه".

واستكمل "لقد ظن الجميع أن مايكل قد مات، ولكن الأمر ليس كذلك، فقد ظل مايكل يعمل لحساب تنظيم ما إلى أن شعر أنه لا يستطيع متابعة هذا العمل، وعليه قاموا بإلقائه في السجن في اليمن لإجباره على تغيير رأيه بالإكراه، ولم يفلح معه هذا".

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Idigitaltimes. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.