كيف أصبحت المغرب "هوليوود إفريقيا" لصناع السينما؟

تم النشر: تم التحديث:
MOROCCO
mmeee via Getty Images

قالت شبكة الأخبار الأميركية CNN توجد لدى المغرب صناعة سينمائية ديناميكية، وإنها أصبحت "هوليوود إفريقيا".

وقالت الشبكة نقلاً عن ويليام هيكبي، أستاذ الدراسات السينمائية في جامعة إكستر، إنه على مدى السنوات الـ20 الأخيرة أصبحت المغرب الوجهة المفضلة لأضخم الأفلام، مثل: "Army of One ،Syriana، وفيلم التجسس Body of Lies للمخرج ريدلي سكوت".

ووفقاً للتقرير المنشور نهاية الأسبوع الماضي، فإن "المغرب يقدم حلولاً لاستوديوهات هوليوود التي ترغب في تصوير أفلام تدور أحداثها حول الشرق الأوسط، ولكن في بيئة أكثر أماناً".

وأشارت شبكة الأخبار CNN، إلى أن المغرب تسمح لمخرجي هوليوود بالحصول على المناظر الطبيعية التي يرغبون فيها دون أي مخاطر وبأقل التكاليف.

وأن هذا البلد يوفر عليهم المشاكل المرتبطة بالخدمات اللوجيستيكية، مشيراً إلى انجذاب منتجي السينما إلى المناظر الطبيعية والخلابة للمملكة.

فيما أشار المقال إلى تاريخ المغرب الطويل مع الإنتاج السينمائي الهوليودي، مستحضراً عدة أفلام تم تصويرها في المملكة مثل: "Casablanca، وTroy، وKingdom of Heaven، وGladiator، وThe Man Who Knew too Much، وLawrence of Arabia".

كما أشار إلى مكانة الصناعة السينمائية المهمة في المغرب، مستشهداً بالمهرجان الدولي للفيلم في مراكش، الذي أطلقه الملك محمد السادس عام 2001.

هذا الموضوع مترجم عن موقع Libe. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.