وزير خارجية ترامب المقرب من روسيا: "الأنشطة الأخيرة" لموسكو تتنافى و"المصالح الأميركية"

تم النشر: تم التحديث:
REX TILLERSON
SAUL LOEB via Getty Images

أقر ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي الذي عينه دونالد ترامب الأربعاء 11 يناير/ كانون الثاني 2017 أمام مجلس الشيوخ الأميركي بأن "الأنشطة الأخيرة" لروسيا تتنافى ومصالح الولايات المتحدة.

وقال تيلرسون خلال جلسة تثبيت تعيينه في منصبه أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ "في حين تسعى روسيا إلى اكتساب الاحترام على الساحة الدولية، فإن أنشطتها الأخيرة تتنافى والمصالح الأميركية".

والرئيس السابق لمجموعة إكسون موبيل النفطية مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت يسعى ترامب إلى تحقيق تقارب مع موسكو.

ويتعين على تيلرسون الذي كان يتولى حتى 31 كانون الأول/ديسمبر رئاسة مجلس إدارة أكبر مجموعة نفطية مدرجة في البورصة اقناع الكونغرس بأنه قادر على الانتقال من عالم الأعمال والطاقة إلى رئاسة أكبر شبكة دبلوماسية في العالم.

ويأتي مثول تيلرسون بينما تسلط الأضواء على ترامب الذي سيرد خلال مؤتمر صحافي يعقده الأربعاء على أسئلة الصحافيين بعد نشر وثائق حول علاقاته مع موسكو.

لكنه لفت إلى أن الخلافات مع بكين حول بعض المسائل يجب ألا تستبعد "شراكة مفيدة" في مسائل أخرى.