الحمض النووي يوقع بسارقي كيم كارداشيان في فرنسا.. الشرطة ألقت القبض على 17 شخصاً

تم النشر: تم التحديث:
KIM KARDASHIAN
U.S. television personality Kim Kardashian together with her rapper husband Kanye West (R) and their daughter North, gets into a car during their visit to Yot Verk Church (The Seven Wounds of the Holy Mother of God), also known as Surb Astvatsatsin Church (Holy Mother of God), in Gyumri April 11, 2015. Kardashian arrived to her ancestors' homeland of Armenia with her rapper husband Kanye West, their child North West and sister Khloe Kardashian on April 8 and were greeted by hundreds of fans. RE | Stringer . / Reuters

ساعدت آثار الحمض النووي التي وُجدت على الأربطة البلاستيكية التي استخدمت لتقييد معصمي نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان الشرطة الفرنسية في إلقاء القبض على 17 شخصاً يُشتبه بصلتهم بالسطو المسلح على حُلي كارداشيان أثناء إقامتها في باريس في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال مصدر بالشرطة إن الحمض النووي لأحد الأشخاص قاد إلى القبض على شبكة أوسع بكثير من المشتبه بهم عند فجر الإثنين ومعظمهم شخصيات معروفة في عالم الجريمة بفرنسا.

ويجري استجواب المعتقلين في مقر الشرطة في كاي دي أو ريفيه على ضفاف نهر السين في باريس منذ الحملات التي جرت فجر الإثنين في روان وجراس بجنوب شرق فرنسا ومنطقة باريس الكبرى.

ومن بين المقبوض عليهم السائق الذي قام بنقل كارداشيان لحضور أسبوع الموضة في باريس عندما اقتحم اللصوص شقتها الفخمة وقاموا بتقييدها تحت تهديد السلاح قبل الفرار بغنيمتهم وبعضهم على دراجات.

وقال المصدر الشرطي إن سرقة المجوهرات التي تساوي ما يُقدر بتسعة ملايين يورو قادت الشرطة إلى أشخاص من بينهم رجل عمره 72 أو 73 عاما في جراس وهي قرية تقع في التلال الواقعة خلف ساحل الريفيرا الجنوبي الفرنسي.

وأصيبت كارداشيان بصدمة لكن لم تلحق بها أضرار بدنية. وابتعدت عن الأضواء منذ ذلك الحين لكنها خرجت عن صمتها بشأن السرقة في شريط مصور ترويجي للموسم الجديد من برنامجها التلفزيوني بُث يوم الجمعة.

وقالت كارداشيان باكية لأسرتها متذكرة ما حدث لها أثناء السرقة "كانوا سيطلقون النار على ظهري. لم يكن أمامي مفر يزعجني جداً التفكير فيما حدث."

وتصدرت أنباء السرقة عناوين الصحف العالمية فيما اعتبر دعاية غير مرغوب فيها لواحدة من أكثر المدن التي يرتادها الزوار في العالم حيث واجهت الفنادق وقطاع السياحة برمته صعوبات في استعادة عافيته بعد هجمات شنها متشددون إسلاميون في عام 2015.