حسرة هوليوود! دي كابريو وهانكس وساينفيلد يودِّعون أوباما بفيديو لذكرياتهم الأفضل معه

تم النشر: تم التحديث:

شاركت مجموعة من المشاهير في فيديو لتوديع أوباما، عبر جمعهم لأفضل الذكريات التي شَهِدوها في البيت خلال فترة ولايته التي دامت لـ8 أعوام.

ونُشر الفيديو بعنوان "نعم نستطيع" "Yes we can" شعار الحملة الانتخابية لأوباما في 2008، وتضمَّن اللحظات الأبرز في ولاية أوباما.

شارك في الفيديو ليوناردو دي كابريو، وتوم هانكس، وجيري سايتفيلد، وإيلين ديجينيريس، ومايكل جوردن، وكوب براينت، وجون ليجيند، وكيري واشنطن وآخرون، فيما سيلقي أوباما خطابه الأخير اليوم الثلاثاء 10 يناير/ كانون الثاني في شيكاغو.

شارك مشاهير هوليوود ونجوم كرة السلة الأميركية في وداعِِ حارّ للرئيس أوباما، عبر فيديو جديد يحوي ذكرياتهم لأبرز اللحظات في البيت الأبيض أثناء الأعوام الثمانية من ولايته.

يعرض الفيديو الذي امتد لأكثر من خمس دقائق ويحمل عنوان "نعم نستطيع: اللحظات الأبرز في ولاية أوباما"، لقطات لمختلف المشاهير الذين يحكون عن ذكرياتهم المفضلة أثناء ولاية أوباما.

وقد تم عرض الفيديو من قِبَل البيت الأبيض قبل يوم من احتشاد مختلف نجوم المجتمع في العاصمة، لحضور حفل الوداع الذي أقامته عائلة أوباما مساء يوم الجمعة 6 يناير/ كانون الثاني الجاري بالبيت الأبيض.

قام كل من ليوناردو دي كابريو، وتوم هانكس، وجيري ساينفيلد، وإيلين ديجينيريس، ومايكل جوردن، وكوب براينت، وجون ليجيند، وكيري واشنطن، وصامويل ليروي جاكسون، بإلقاء كلمات وداع دافئة تقديراً وإجلالاً لما قدمه الرئيس أوباما.

بجانب المشاهير، ظهر في الفيديو ذاته بعض الأطفال والأميركيون والناس من مختلف بقاع العالم، وقاموا بمشاركة اللحظات المفضلة لديهم لأوباما كرئيس.

كان ساينفيلد من أوائل المشاهير الذين ظهروا في الفيديو، وكان يقول إن طرق زجاج نافذة مكتب الرئيس الأميركي لجذب انتباهه كان "أحد أهم لحظات حياتي على الإطلاق".

legend

وصرَّح المغني النجم جون ليجيند، أن أسعد لحظاته كانت عندما أُعيد انتخاب أوباما لفترة أخرى.

وأضاف مغنّي أغنية "أول أوف مي" الشهيرة، وزوج كريسي تايجن، الذي أصبح أباً موخراً "لم أبكِ من قبل بسبب نتائج الانتخابات".

dicaprio

وقال ليوناردو دي كابريو، الممثل الحائز على جائزة الأوسكار والناشط البيئي، إن أفضل لحظاته التي لا تنسى للرئيس الأميركي رقم 44 حدثت عندما كان متواجداً في الأمم المتحدة.

وقال دي كابريو "كم كان هذا ملهماً عندما سمعت رئيسنا يقول في الأمم المتحدة، إن مشكلة التغيُّر المناخي ليست فقط أخطر المشاكل التي تواجه جيلنا الحالي، بل أيضاً الأجيال القادمة".

ellen

بالنسبة لمقدمة البرامج الحوارية الأشهر، إيلين ديجينيريس، فكانت السيدة الأولى جزءًا من ذكرياتها المُفضلة لأوباما.

قالت ديجينيريس "كانت تجربة شركة الأدوية CVS - الصيدليات الأكثر انتشاراً بالولايات المتحدة- مع ميشيل أوباما أكثر من رائعة، وكذلك الرقص مع باراك في حفل عيد ميلاده، وهو راقص رائع. لا يحتاج لمن يؤكد له ذلك- أنت ترقصين ببراعة".

بينما قال توم هانكس، بطل فيلم أبولو 13 "كانت اللقطة الأفضل عندما غيّر سياسة التعامل مع كوبا جذرياً، وقام بالأمر بالدافع الأكثر إيجازاً الذي يمكن أن يتخيله أحدهم، فقال "لم يفلح ما كنا نفعله"، وكان واقعياً وعقلانياً للغاية.

jackson

صامويل ليروي جاكسون، قال إن أكثر الذكريات المُفضله لديه لأوباما أثناء تواجده في البيت الأبيض، كانت عندما قام أوباما بالموافقة على قانون الرعاية ذات الأسعار المخفّضة.

قال جاكسون "كانت لحظة تمرير ذلك القانون هي اللحظة الأفضل بالنسبة لي، نظراً لأن لدي العديد من الأقارب الذين لا يستطيعون دفع الأموال الطائلة مقابل الرعاية الطبية، لذا فقد كان من الرائع أن نطمئن أخيراً على تلك الشريحة من غير القادرين".

كما شارك لاعب لوس أنجلوس ليكرز، كوب براينت، لحظته المفضلة للرئيس أوباما من وجهة نظره، التي حدثت في أبريل/ نيسان الماضي عندما أسقط الرئيس الأميركي الميكروفون الخاص به في نهاية حديثه أثناء عشاء مراسلي البيت الأبيض.

يقول براينت "أسقط الميكروفون عليهم، وأرسل لهم قبلة في الهواء، وقد أخذ ذلك عقلي حينما رأيته".

صرّح أسطورة شيكاغو بولز، مايكل جوردن، أن اللحظة التي لا تنسى بالنسبة له ليست بالضرورة حدث ما، بل ذلك الإرث العظيم الذي سيخلفه أوباما وراءه".

وأضاف "كم عدد المرات التي نتذكر فيها جاكي روبنسون- الجميع يعرفه. بالنسبة لي دائماً ما سيكون أوباما هو جاكي روبنسون الخاص بعالم السياسة".

kerry

عبّرت كيري واشنطن، بطلة مسلسلScandal ، عن أنها شعرت بدفء التضامن والتكاتف والوحدة والوطنية للمرة الأولى في حياتها أثناء انتخابات عام 2008.

وقالت "للمرة الأولى في حياتي شعرت بالمعنى الحقيقي لأوّل كلمتين في الدستور "نحن الشعب". كانت المرة الأولى التي أشعر فيها بأنني جزء من تلك الـ(نحن)".

وبالإضافة إلى المشاهير، عرض الفيديو ردود الأفعال واللحظات المرحة لمختلف الأطفال للحظات التي أحبوها أثناء فترة رئاسة أوباما.

والجدير بالذكر أن أوباما سيلقي آخر خطبة له كرئيس للولايات المتحدة الأميركية اليوم الثلاثاء 10يناير/ كانون الثاني بشيكاغو.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Dailymail. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.