إيران تتلقى دعوة من السعودية لبحث ترتيبات الحج.. كيف سترد طهران؟

تم النشر: تم التحديث:
MAKKAH
Anadolu Agency via Getty Images

أكد مسؤول إيراني اليوم الإثنين 9 يناير/ كانون الثاني 2017 إن المملكة العربية السعودية دعت طهران إلى بحث ترتيبات الحج الذي قاطعته إيران العام الماضي بعد وفاة المئات في حادث تدافع خلال شعائر الحج عام 2015.

وكان أغلب من لقوا حتفهم إيرانيين وأثار الحادث غضب إيران. وبعد الحادث بفترة قصيرة تدهورت العلاقات أكثر بعدما أعدمت السعودية رجل دين شيعياً مما دفع إيرانيين غاضبين إلى اقتحام السفارة السعودية في طهران وقطعت الرياض العلاقات الدبلوماسية على أثر ذلك.

ولم تسمح إيران بتأدية أي من مواطنيها شعائر الحج الموسم الماضي واتهمت السعودية بالفشل في ضمان سلامة الحجيج.

ودعا الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي الدول الإسلامية إلى إنهاء سيطرة السعودية على الحج بينما اتهمت الرياض إيران بتسييس الكارثة التي وقعت في عام 2015.

وقال علي غازي عسكر ممثل خامنئي لشؤون الحج في تصريح اليوم الإثنين إن إيران "تلقت رسميا دعوة من السعودية للاجتماع وإجراء محادثات ثنائية بشأن الحج."

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن عسكر قوله إن المحادثات ستتناول الإقامة والنقل والسلامة والرعاية الطبية والتأشيرات والأمور المصرفية وإن بلاده سترد عليها في الأيام المقبلة.

كانت وزارة الخارجية الإيرانية نفت قبل أيام تقريرين في صحيفتين عربيتين ذكرا أن إيران تلقت دعوة من السعودية بشأن الحج الموسم المقبل.