شركات ترامب مدينة بـ1.8 مليار دولار لـ150 مؤسَّسة.. هذه بعضها

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP TOWER
EDUARDO MUNOZ ALVAREZ via Getty Images

تدين شركات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بنحو 1.8 مليار دولار لأكثر من 150 مؤسسة، بحسب تقرير حديث، ما يطرح تساؤلات جديدة حول تضارب المصالح بمجرد تسلم الرئيس الجمهوري منصبه في 20 يناير/كانون الثاني 2017.

الأدلة الجديدة تكشف المدى الذي يمكن أن يتدخل فيه رجل الأعمال عما قريب لتغيير أنظمة المؤسسات التي يدين لها بأموال طائلة، حين يتولى الرئاسة، بحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

وكان ترامب قد أعلن أنه مدين ب 315 مليون دولار لـ10 دائنين مختلفين، ولكن دراسة جديدة أجرتها صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية زعمت أن ثمة شركات يملكها ترامب جزئياً تدين بـ1.5 مليار دولار.

ويقول خبراء إن عدد الشركات التي يدين لها الرئيس الأميركي المنتخب بأموال طائلة أمرٌ يطرح تساؤلات حول احتمال تضارب المصالح.

تريفور بوتر المستشار القانوني السابق للرئيس جورج بوش الأب قال في حديث لصحيفة وول ستريت جورنال "المشكلة في أي دين من ديونه هي ماذا لو حدث خطب ما، أو ماذا لو حصل موقف تعرض فيه الرئيس شخصياً للمساءلة أو اهتز لتعرضه لتهديدات من دائنيه".

وأما لورنس نوبل المحامي السابق في الهيئة الانتخابية الفيدرالية فقال "إن ظهور احتمال تضارب مصالح أمرٌ خطير وهو فعلاً احتمال حقيقي وجدي في هذا الموقف".

وينبغي على المرشحين لمنصب رئاسة الولايات المتحدة الإفصاح عن وضعهم المالي للهيئة الانتخابية الفيدرالية، لكن هذا الإشهار لا يشمل سوى الديون التي تدين بها شركاته التي يملكها بشكل كامل، والتي في حالة ترامب تبلغ 315 مليون دولار.

ولكن إن أدخلنا في الحسبان تلك الشركات التي يملك فيها الرئيس المنتخب حصة 30% من الأسهم، فعندها نكون أمام دين إضافي غير معلن حجمه حوالي 1.5 مليار دولار.

ومن أحد البنوك التي يدين لها ترامب بالمال بنك Wells Fargo & Co الذي كان القيم على إدارة مبالغ ديون اقترضها ترامب وشركاته مقدارها 282 مليون دولار. كما لهذا البنك صلة بقرض مقداره 950 مليون دولار دُفِع لعقار تملكه إحدى شركات ترامب جزئياً.

ويخضع بنك Wells Fargo & Co لتحقيق من المنظّمين الأميركيين إثر الاشتباه بقيام موظفيه بممارسات احتيال وغش منها فتح مليونَي حساب بنكي دون علم الزبائن.

وبدءاً من وقت لاحق هذا الشهر سيكون الرئيس ترامب مسؤولاً عن تعيين رؤساء العديد من الهيئات والجهات التي تنظم عمل بنك Wells Fargo وغيره من المؤسسات التي يدين لها بالمال، والتي منها مجموعة JP Morgan البنكية وشركة BlackRock الإدارية الاستثمارية وبنك Deutsche Bank الألماني وشركة Prudential للتأمينات والضمانات.

كذلك فإن الرئيس المنتخب مدين بالمال لشركة MetLife Inc التأمينية التي هي الآن بصدد متابعة معركة قضائية حرّكتها ضد الحكومة الأميركية بسبب محاولة الأخيرة تضييق خناق النظم والأطر عليها بشكل أشد، حيث سيكون من صلاحيات ترامب أن يسقط تلك الدعوى القضائية لدى تسلمه سلطته في الـ20 من يناير/كانون الثاني الجاري.

وتكشف الوثائق أن ثمة شركات يملكها ترامب جزئياً قد استدانت مبالغ طائلة من بنك الصين الرسمي Bank of China رغم هجوم الرئيس المنتخب المتكرر لفظياً على بكين.

وكان ترامب (المرشح الجمهوري آنذاك) قد واجه ضغوطات كبيرة أثناء حملته الانتخابية كي يشهر سجلاته الضريبية، بيد أنه رفض.

ووعد الرئيس المنتخب بأن ينأى بنفسه كلياً عن تعاملاته التجارية طيلة فترة ولايته الرئاسية، غير أنه لم يفصح بعد عن آلية ذلك أو كيفيته.

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.