"أحياني بدمه".. فيديو مروع لداعش عن مقاتليه الأطفال (شاهد)

تم النشر: تم التحديث:

بث تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، أمس الأحد 8 يناير/2017، فيديو لطفل يقوم بقتل سجين بالمسدس، تحت عنوان "أحياني بدمه".

الفيديو الأصلي، الذي اطلعت عليه هافينغتون بوست، وتعتذر عن نشره لما يحتويه من مناظر بشعة، صور على ما يبدو في مكان مهجور لألعاب الأطفال في منطقة ما بسوريا.

ويبدأ الفيديو بلقطات استعراضية لمقاتلي التنظيم، وهم ينتقلون بين بيت وآخر في أحياء مدمرة.

وشدد الفيديو على مبدأ "الولاء والبراء" الذي يقول "داعش" إنه يربي مقاتليه الأطفال على أهميته، وهو ما يظهر على أطفال التنظيم خلال حديثهم في الفيديو.

كما يعرض الفيديو قصة أحد مقاتلي التنظيم الذي يبلغ من العمر 13 عاماً، ويحكي "خطّاب" قصة التحاقه بالتنظيم.

ويروي خطاب كيف قام أخوه بضمه لعناصر التنظيم وتدريبه على السلاح، وزرع فيه أفكار التنظيم، قبل أن يلقى أخاه قتيلاً في إحدى المعارك.

وأوضح الطفل أنه وبعد مقتل شقيقه، طلب منه زميل له العودة إلى القامشلي، إلا أنه أصر على المكوث في أراضي التنظيم، والالتحاق بصفوفه خلال المعارك.