8 ممثلات لعبن أدواراً أكبر من عمرهن الحقيقي

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

تشتهر هوليوود باختيار الممثلين والممثلات البالغين ليقوموا بأدوار المراهقين في الأفلام والمسلسلات، ومع ذلك فهناك بعض الحالات النادرة التي اختيرَت فيها ممثلاتٌ ليقمن بأدوار شخصياتٍ أكبر من سنهن الحقيقي.

وفيما يلي 8 ممثلاتٍ لعبن أدواراً أكبر من عمرهن الحقيقي بكثير.


1. ساشا بيترس في مسلسل Pretty Little Liars




pic


كانت ساشا بيترس تبلغ 13 عاماً فقط حين لعبت دور أليسون دي لانتيس، الطالبة بالثانوية العامة، في مسلسل Pretty Little Liars الذي عُرض على قناة ABC Family/FreeForm.

قد لا يبدو هذا فارقاً كبيراً في السن، لكن فقط تذكروا الفارق في نضجكم في الثانوية عن الإعدادية.

وقبل اختيارها في دورٍ أكبر من عمرها بـ5 سنوات، كانت ساشا ملائمةً لدور أليسون وملائمة حتى لأدوارٍ أكبر.

ومع ذلك، بعد مرور 7 مواسمٍ، ورغم فارق السن، تظل ساشا أصغر سناً من أليسون. لكن، كل هذا جيدٌ لساشا؛ لأن هذا التنوع سيساعدها على التقدم في مسيرتها المهنية.


2. إستيل جيتي في مسلسل The Golden Girls




pic


لعبت إستيل جيتي دور صوفيا بيتريلو، ذات الـ79 عاماً، والدة دوروثي التي قامت بدورها بيا آرثر، في المسلسل التلفزيوني The Golden Girls الذي عُرض عام 1985.

في الواقع، كانت إستيل تبلغ من العمر 62 عاماً فقط حين عُرض المسلسل لأول مرةٍ، ما يجعلها أصغر من بيا آرثر بعامٍ واحدٍ في الحياة الحقيقية.

ومع ذلك، يبدو أن السن لم تحدث أي فارقٍ للممثلة إستيل.

ونتيجة لتجسيدها المبدع لهذه الشخصية، رُشحت إستيل لجائزة إيمي كأفضل ممثلة مساعدة في مسلسل كوميدي، لـ7 سنواتٍ متتالية.


إيما ستون في فيلم Crazy, Stupid, Love




pic

كانت إيما ستون تبلغ من العمر 22 عاماً فقط حين قامت بدور البطولة في فيلم Crazy, Stupid, Love، عام 2011، ولعبت فيه شخصية هانا.

من المفترض أن شخصية هانا تبلغ 26 عاماً، لذا فارق السن ليس بكبير، إلا أنه مثيرٌ للإعجاب؛ نظراً لأن شريكها في البطولة، الممثل ريان غوسلينغ، كان يبلغ 30 عاماً في ذلك الوقت.

وتجري الممثلة، التي تبلغ 28 عاماً الآن، محادثاتٍ كي تقوم بدور الشخصية الشريرة العظيمة كرويلا دي فيل مع ديزني، وسيكون من المدهش أن نرى ما سيفعله فارقُ العمر.


جنيفر لورينس في فيلم Silver Linings Playbook




pic


كانت جنيفر لورينس قد بلغت عامها الـ22 في وقت عرض فيلم Silver Linings Playbook بدور السينما، لذا كان من الغريب أن نرى جنيفر، التي قامت بدور كاتنيس إيفردين البالغة من العمر 17 عاماً في فيلم The Hunger Games، تُجسّد شخصية الأرملة التي تخطت الثلاثين عاماً أمام الممثل برادلي كوبر، الذي كان يبلغ وقتها 37 عاماً.

ومع ذلك، كانت جنيفر رائعة في هذا الدور.


كيت بوسورث في فيلم Superman Returns




pic


نعلم أنك نسيت وجود سوبرمان القرن الحادي والعشرين قبل أن يحصل هنري كافيل على هذا الدور (لا تقلق، نحن أيضاً قد نسينا هذا تماماً).

لكن، في عام 2006 قامت شركة وارنر برذرز بإنتاج فيلم Superman Returns.

ومع أن كيت بوسورث كانت تبلغ 22 عاماً فقط في ذلك الوقت، فإنها لعبت دور لويس لين الحاصلة على جائزة بوليتزر والصحفية المخضرمة التي كان لديها ابن يبلغ 5 أعوام.

ورغم أن كيت بوسورث ممثلةٌ رائعة، فإننا متحمسون للغاية لرؤية الممثلة المتمرسة إيمي أدامز تقوم بالدور هذه الأيام.


ليندسي لوهان في Just My Luck




pic

كانت ليندسي لوهان تبلغ 19عاماً فقط في 2006، حين عُرض فيلم Just My Luck بدور السينما.

ومع ذلك، قامت ليندسي في الفيلم الرومانسي والكوميدي بدور أشلي ألبرايت التي كان عمرها في منتصف أو أواخر العشرينات تقريباً.

كانت أشلي تعمل بشركة تسويق ضخمة، وحياتها المهنية ناجحة للغاية (حتى هذا يبدو مبالغاً قليلاً لشخص في منتصف العشرينات).

نأمل أن نرى المزيد من أفلام ليندسي في دور السينما قريباً.


جنيفر لورينس في فيلم Joy




pic

تثبت الأفلام الطويلة التي قامت بها جنيفر لورنس أنها ممثلة متنوعة بارعة، وخصوصاً حين يتعلق الأمر بالأدوار التي تقوم بها.

ومع أنه ليس غريباً أن تلعب جنيفر دور امرأةٍ في الثلاثينات من عمرها بعد فيلم Silver Linings Playbook، كان دورها في فيلم Joy مختلفاً تماماً.

في هذا الفيلم، الذي عُرض عام 2015، لعبت جنيفر دور المخترعة الأميركية جوي مانغانو التي لديها 3 أبناء وكانت هي في الثلاثينات من عمرها عندما اخترعت ممسحة التنظيف المعجزة، وتربعت على عرش شبكة التسوق من المنزل.

هذا مبالغ قليلاً لامرأةٍ في الخامسة والعشرين من عمرها.


سكارلت جوهانسن في فيلم Lost In Translation




pic


عندما كانت سكارلت تبلغ الـ18 من عمرها، قامت بدور البطولة "شارلوت" في فيلم Lost In Translation لصوفيا كوبولا في عام 2003.

يُفترض أن هذه الشخصية خريجة جامعية كانت قد تزوجت مؤخراً، لذا كان يجب أن تكون شارلوت في أواخر أو منتصف العشرينات على الأقل.

في ذلك الوقت، شارك سكارلت في البطولة الممثلُ بيل موراي، الذي بلغ حينها 52 عاماً. لا شيء من هذا يهم؛ لأننا نعلم جميعاً أن سكارلت تبرع في كل ما تفعله.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Hollywood.com الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.