ماذا قال الأسد للإعلام الفرنسي عن تدمير حلب وسقوط الكثيرين من أهلها ضحايا؟

تم النشر: تم التحديث:
BASHAR ALASSAD OF SYRIA
ئ

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، الأحد 8 يناير/كانون الثاني، في مقابلة مع ثلاث وسائل إعلام فرنسية أن استعادة السيطرة على حلب تشكل "مرحلة أساسية" في النزاع الذي بدأ في 2011، مؤكداً "أننا على طريق النصر".

وأعلن النظام السوري في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي استعادة السيطرة على كامل حلب في شمال البلاد بعد مواجهات شرسة مع الفصائل المعارضة التي كانت تسيطر على الأحياء الشرقية للمدينة.

وقال الأسد لقناة "آر تي إل" ولإذاعة وتلفزيون "فرانس إنفو": "إنها مرحلة أساسية في هذه الحرب ونحن على طريق النصر".

وأضاف الرئيس السوري الذي كان يتحدث بالإنكليزية: "لكننا لا نعتبر هذا الأمر نصراً لأن النصر سيتحقق عندما نقضي على جميع الإرهابيين".

وسئل الأسد عن القصف الكثيف الذي تعرضت له حلب وما خلفه من عدد كبير من الضحايا، فأجاب: "إنه الثمن الواجب دفعه أحياناً".

وتابع: "بالتأكيد، مؤلم جداً بالنسبة إلينا كسوريين أن نرى قسماً من بلادنا مدمراً، وأن نرى حمام دماء"، ولكن: "لم أسمع أبداً على مر التاريخ بحرب جيدة كل الحروب سيئة".

وقال أيضاً: "القضية تكمن في كيفية تحرير المدنيين من الإرهابيين"، في إشارة الى الفصائل المعارضة التي تطالب بإسقاط نظام الأسد.

وخلص: "هل من الأفضل ترك (المدنيين) في قبضتهم، مع (تعرضهم) لعمليات الذبح والإعدام؟ كلا، ينبغي تحريرهم، وذلك هو الثمن الذي ينبغي أن ندفعه أحياناً".

وستبث مقاطع أخرى من هذه المقابلة صباح الاثنين.

وأعلن وقف هش لإطلاق النار في كل أنحاء سوريا في 30 كانون الأول/ديسمبر برعاية روسية وتركية، على أن يمهد لمفاوضات سلام بين النظام ومعارضيه يتوقع أن تستضيفها كازاخستان نهاية الشهر الجاري.