دول الخليج تجهز لفرض ضريبة على التبغ والمشروبات الغازية تتراوح بين 50 و100%

تم النشر: تم التحديث:
SH
ش

قال وكيل وزارة المالية يونس خوري، الأحد 8 يناير/كانون الثاني، إن دول مجلس التعاون الخليجي اتفقت على فرض ضريبة السلع الانتقائية على فئتين من السلع وهي التبغ ومشتقاته، والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، بنسبة بين 50% و100%.

وأضاف خوري، في تصريحات لصحيفة "الخليج" الإماراتية، أن تطبيق الضريبة سيكون على مستوى دول المجلس، موضحاً أن مشروع القانون يختلف عن مشروع ضريبة القيمة المضافة، الذي سيجري تطبيقه بنسبة 5% مع بداية 2018.

وقال إن تطبيق الضريبة سيتم بعد إقرار مشروع القانون الذي يعد من قبل وزارة المالية الإماراتية حالياً.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء مالية دول مجلس التعاون في مايو/أيار المقبل، لمناقشة الموضوعات المشتركة وسبل تعزيز التعاون الاقتصادي.

وقال خوري إن هناك إقراراً ما بين دول المجلس على ضريبتي القيمة المضافة والسلع الانتقائية، موضحاً أن نسبة الضريبة المتفق عليها خليجياً بالنسبة للمشروبات الغازية هي 50%، وبالنسبة لمشروبات الطاقة والتبغ ومشتقاته والمشروبات 100%.

وأشار إلى أنه سيتم التصديق على الاتفاقية الموحدة للضريبة على السلع الانتقائية من قبل الجهات الرسمية في دول مجلس التعاون الخليجي، ليجري بعدها تطبيقها بعد المصادقة وإقرار قوانين خاصة في كل دولة من دول المجلس، بهدف تطوير الموارد المالية لموازنات دول المجلس.

وقالت وزارة المالية السعودية، الأربعاء الماضي، إن بدء تطبيق الضريبة الانتقائية على بعض السلع، مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والتبغ ومشتقاته، سيكون في أبريل/نيسان القادم.

واتخذت دول المجلس الست تدابير تقشفية بما في ذلك خفض الدعم على المحروقات والطاقة لسد النقص في العائدات النفطية.

ويضم مجلس دول التعاون الخليجي التي تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط في تمويل إيرادات موازناتها، كلاً من: السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، وقطر، وعُمان.