60 قتيلاً حصيلة انفجار سيارة مفخخة في ريف حلب.. جثث متفحمة لم يتم التعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
STRINGER via Getty Images

ارتفعت حصلية التفجير الذي وقع في مدينة أعزاز التابعة لسيطرة المعارضة، بالريف الشمالي لمحافظة حلب السورية، إلى 60 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً بحسب مصدر طبي السبت 7 يناير/ كانون الثاني 2017 .

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "غالبية القتلى من المدنيين، وبينهم ستة من الفصائل، وجثث متفحمة لم يتم التعرف عليها" جراء التفجير الذي وقع في منطقة المحكمة الشرعية أمام سوق في المدينة الواقعة في شمال محافظة حلب على الحدود التركية.

وتشهد مدينة أعزاز، التي تعد أبرز معاقل الفصائل المعارضة في محافظة حلب، بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة، تبنى بعضها تنظيم الدولة الاسلامية.

ففي 17 تشرين الثاني/نوفمبر، قتل 25 شخصاً في إنفجار سيارة مفخخة استهدف أحد مقار حركة نور الدين زنكي المعارضة في مدينة أعزاز، وفق ما أفادت الحركة، متهمة تنظيم الدولة الإسلامية بالوقوف وراء الهجوم.

في 14 تشرين الأول/أكتوبر، قتل 17 شخصاً على الأقل غالبيتهم من فصائل المعارضة المسلحة في انفجار سيارة مفخخة عند نقطة تفتيش تابعة لتلك الفصائل قرب أعزاز.

ويأتي التفجير فيما تتواصل الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ قبل أكثر من أسبوع في سوريا، برعاية روسية تركية.

وتسبب النزاع السوري بمقتل أكثر من 310 آلاف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية، وأدى إلى نزوح أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.