اضطر لحذفه بعد يومين.. هجومٌ على بوست لقيادي من فتح نشر صورة #قبل_بعد_السلطة.. لماذا غضب الفلسطينيون؟

تم النشر: تم التحديث:
FLSTYN
social media

أثارت صورة نشرها عضو المجلس الثوري لحركة فتح والناطق السابق باسمها في أوروبا، جمال نزال، عبر صفحته على فيسبوك، ردود فعل ساخرة بعدما قارن بين شوارع فلسطين قبل قدوم السلطة الفلسطينية وبعدها.

flstyn

نزال ومن خلال الصورة، قارن بين منطقة يمر منها شباب الانتفاضة قبل قدوم السلطة إبّانَ الانتفاضة الأولى تحديداً، وبين صورة أخرى لشوارع معبدة ومزينة أنشأتها السلطة مؤخراً في إشارة لتغير الأحوال إلى الأفضل وصناعة حضارة واضحة للعيان، إلا أن الصورة اعتبرها كثيرون تسيء للمقاومة.

ويبدو أن الهجوم كان قوياً جداً على نزال الذي قام لاحقاً بإزالة البوست.


قبل بعد السلطة


وأطلق ناشطون فلسطينيون عبر الشبكات الاجتماعية وسم (#قبل_بعد_السلطة)، أدرجت تحته مئات المقارنات الساخرة من واقع الحياة اليومية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وغيرها من الصور الساخرة.

واتهم الناشطون نزال بالاستخفاف بعقولهم وعدم احترام الانتفاضة الأولى، موضحين أن تعبيد الشوارع ليس مقياساً للحضارة.

من جانبه قال مطلق الوسم والناشط عبر الشبكات الاجتماعية، فادي العاروري، في تصريحاته لـ"هافينغتون بوست عربي" إن الهاشتاغ هو رد على ما تم نشره من الدكتور جمال نزال حول صورة تحدثت عن قبل وبعد السلطة، الحقيقة إن التشبيه لم يكن موفقاً إذ احتوى على صورة لمقاومين قابلها شارع معبد".

وأكد على أن اعتماد الهاشتاغ وتداوله بشكل كبير هما دلالة على الرفض العام للمنشور.


نزال يدافع عن نفسه ويحذف المنشور


سيل من التعليقات التي اتهم فيها المعلقون نزال بالسخرية والحط من قيمة الانتفاضة الأولى وعدم وجود مقارنة بين الصورتين، دفع نزال إلى حذف الصورة وتعديل المنشور، والقول إن تضحيات هؤلاء الأبطال هي التي فتحت الطريق لتأسيس السلطة الوطنية".