كيف عاقبت إسرائيل الأمم المتحدة بسبب قرار المستوطنات؟

تم النشر: تم التحديث:
NETANYAHU
GALI TIBBON via Getty Images

قالت إسرائيل الجمعة 6 يناير/كانون الثاني 2017 أنها ستخفض ستة ملايين دولار من تمويل الأمم المتحدة في 2017 احتجاجاً على قرار أصدره مجلس الأمن الدولي وطالب بإنهاء بناء المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي التي يريد الفلسطينيون إقامة دولة عليها.

وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على القرار الذي صدر في 23 ديسمبر/كانون الأول مما سمح لمجلس الأمن بتبني القرار بأغلبية 14 صوتاً.
وكانت إسرائيل والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب قد طالبا واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو)

وقالت بعثة إسرائيل في الأمم المتحدة إن التمويل سيُخفض لهيئات الأمم المتحدة التي وصفتها بأنها"معادية لإسرائيل" ومن بينها اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف وإدارة الأمم المتحدة للحقوق الفلسطينية.

وقال داني دانون سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة في بيان "من غير المنطقي بالنسبة لإسرائيل أن تمول هيئات تعمل ضدنا في الأمم المتحدة.

"على الأمم المتحدة إنهاء الواقع السخيف الذي تدعم فيه هيئات هدفها الوحيد هو نشر التحريض والدعاية المناهضة لإسرائيل."

وقالت البعثة الإسرائيلية إنها ستمضي قدما في مزيد من المبادرات التي تهدف إلى إنهاء الأنشطة المناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة بعد تولي ترامب الرئاسة في 20 يناير كانون الثاني .ش