البنتاغون يعلن مقتل قيادي بارز بـ"داعش" إثر غارة لطيران "التحالف" في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
TH
ث

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الجمعة 6 يناير/كانون الثاني، مقتل محمود العيساوي، القيادي في تنظيم "داعش"، جراء غارة جوية لـ"التحالف الدولي" فوق مدينة الرقة السورية، الأسبوع الماضي.

وقالت القيادة المركزية الأميركية لعمليات المنطقة الوسطى، في بيان لها: "قتلت قوات التحالف قيادي ومنسّق لداعش يتمركز في سوريا، جراء غارة جوية محددة نفذتها في 31 ديسمبر/كانون الأول 2016، على مدينة الرقة".

وأضافت القيادة، المسؤولة عن عمليات الجيش الأميركي في الشرق الأوسط: "محمود العيساوي كان عضواً في داعش لمدة طويلة، ودعم الهيكل الإعلامي والاستخباري للتنظيم في الفلوجة (غربي العراق) قبل أن يغادر إلى الرقة".

وأشارت إلى أن "العيساوي كان مسؤولاً عن تدفق التعليمات والتمويل بين المناطق التي يسيطر عليها التنظيم وقادته، وتقديم الدعم لوسائل الدعاية والاستخبارات".

كما أوضحت أن "العيساوي هو أيضاً من بين 16 قيادياً بارزاً مسؤولين عن شبكة العمليات الخارجية للتنظيم، الذين تمكن التحالف من قتلهم عام 2016"، دون مزيد من التفاصيل.