وزير الدفاع التركي: "إنجرليك" تركية واستخدامها يتمُّ بموافقتنا.. وسياسة أميركا تجاه سوريا مثالٌ للفشل الكامل

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
Alamy

قال وزير الدفاع التركي، فكري إشيق، إن قاعدة "إنجرليك" الجوية بولاية أضنة، جنوبي البلاد، هي قاعدة تركية، وإن استخدامها يتم بإذن من تركيا.

وفي مقابلة الجمعة 6 يناير/كانون الثاني 2017، مع محطة "خبر تورك" التلفزيونية المحلية في تركيا، أشار إشيق إلى أن بلاده تجري محادثات مع الولايات المتحدة ودول التحالف الأخرى حول القاعدة الجوية وسوف يتم تقييم جميع الاحتمالات، إذا ما سارت المحادثات في مسارٍ يهدد مصالح تركيا.

وأضاف: "يجب على الجميع إدراك أن قاعدة إنجرليك ليست قاعدة تابعة للناتو. استخدام القاعدة الجوية يتم بموافقة أنقرة".

كما شدد على أن القرار النهائي حول موضوع القاعدة الجوية هو لتركيا، وأنها لن تبت في موضوعها "إلا إذا لزم الأمر".

وتابع وزير الدفاع التركي: "إن الولايات المتحدة هي حليفٌ لنا في حلف شمال الأطلسي. ينبغي أن يكون التحالف بين الدول مبنياً على أسس الشفافية والصراحة والإخلاص في العلاقات الثنائية. وإذا كانت علاقة التحالف غير مبنية على أسس الشفافية والصراحة والإخلاص، يصبح من الصعب الحفاظ على هذه العلاقة".

وقال إشيق موجهاً كلامه للولايات المتحدة: "إنكم أنشأتم التحالف الدولي من أجل محاربة تنظيم داعش، وطلبتم مساعدتنا في هذا الإطار، نحن قلنا وقتها إن نشر التحالف قواته في قاعدة إنجرليك إجراء صحيح في هذه المرحلة، وأعطيناكم الإذن الخاص بذلك، فلماذا لا تقدمون لنا الدعم عندما نحتاجكم في مجال مكافحة تنظيم داعش؟".

وانتقد وزير الدفاع سياسة واشنطن تجاه الملف السوري قائلًا: "السياسة الأميركية تجاه سوريا هي مثال للفشل الكامل وخيبة الأمل. آمل خلال هذه الفترة، أن تتمكن الإدارة الأميركية الجديدة من قراءة الواقع السوري بشكل صحيح".

وحول تواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني "بي كا كا" – الذي تصنفه تركيا على أنه تنظيم إرهابي-، في قضاء سنجار بمحافظة نينوى (مركزها مدينة الموصل) شمالي العراق، قال إشيق، إن وجود مسلحي منظمة "بي كا كا" في سنجار، بشكل مباشرة أو غير مباشر، هو خط أحمر بالنسبة لتركيا، وأن بلاده لن تتردد في القيام بما هو ضروري، إذا استشعرت بأن ذلك الوجود سوف يشكل تهديداً لأمن تركيا.