حصانة مرتضى منصور على المحك.. والسبب تاريخ الخصومة مع أحمد حسن.. إليك التفاصيل

تم النشر: تم التحديث:
MANSOUR
sm

يستمر الخلاف بين المستشار وعضو البرلمان المصري مرتضى منصور ولاعب الأهلي والزمالك ومنتخب مصر السابق أحمد حسن، ليصل إلى حد تقديم اللاعب بلاغاً ضد مرتضى لدى النائب العام يتهمه فيه بالسب والقذف والتشهير.

وقال حسن إنه تلقى تهديدات مباشرة بالقتل عبر هاتفه من رقم مجهول، وكشفت تحريات النيابة أن "رئيس نادي الزمالك الحالي، المستشار مرتضى، وراء هذه التهديدات".

وعلى أثر ذلك، طالبت نيابة منطقة الدقي الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، مجلس النواب برفع الحصانة عن المستشار مرتضى؛ للتمكن من استدعائه والاستماع لأقواله حول تلك الواقعة.


بداية المشكلة


وتعود المشكلة إلى وجود مستحقات مالية متأخرة لأحمد حسن عند نادي الزمالك، لم يتمكن من الحصول عليها؛ ما جعله في مارس/ آذار الماضي يقدِّم شكوى رسمية لدى اتحاد الكرة ضد النادي للمطالبة بتلك المستحقات.

وكان أحمد حسن قد صرح لموقع في الجول بأنه "اتخذ كل السبل مع الزمالك وحصل على أكثر من وعد من مرتضى، ولكن دون أي جدوى"، وأضاف أن "لديه مستحقات تصل إلى نحو مليون ونصف المليون جنيه (أي ما يعادل 85 ألف دولار) بعد تنازله عن ضعف هذا المبلغ تقريباً".


الهجوم ورد الفعل


وشنَّ مرتضى منصور هجومًا حادًا ضد أحمد حسن عبر مجموعة من القنوات التلفزيونية، حيث ظهر في مداخلة تليفونية عبر برنامج "خاص مع سيف" الذي يقدمه الإعلامي سيف زاهر، وفي إشارة إلى حسن قال: "ده سنته سودة".

وقال في مداخلة أخرى من خلال برنامج "اللعبة الحلوة"، عندما سأله المذيع عن البيان الذي يطالب فيه أحمد حسن برفع الحصانة البرلمانية عنه وجاء رد مرتضى: "مين أحمد حسن ده؟! كلمني في حاجة محترمة وليها قيمة من فضلك".

embed:

وأضاف في المكالمة نفسها: "هل كلما ابتعدت الأضواء عن أحدهم، لجأ إلى مرتضى كي يحصل على الشهرة والأضواء؟!".

وذهب مرتضى منصور في المكالمة ذاتها إلى الحديث عن قضية "زواج أحمد حسن سراً بمذيعة مشهورة"، وقال إن "أحمد حسن تخلى عن زوجته التي وقفت إلى جواره وساندته، وذهب وتزوج إحدى المذيعات"، وأرجع منصور سبب غضب حسن منه إلى ذلك التصريح.

وأشارت بعض وسائل الإعلام إلى أن الزوجة الثانية لأحمد حسن هي الفنانة دينا فؤاد، فيما نفى الطرفان الأمر في أكثر من مناسبة، مشيرين إلى أن ما يربطها هو "علاقة صداقة".

وزاد الخلاف عندما تساءل مرتضى عن "مصدر أموال أحمد حسن ومن هم شركاؤه في المشاريع"، وجاء رد أحمد من خلال صفحته على فيسبوك قائلاً: "إنه لن ينزلق إلى الرد على الأكاذيب والبذاءات التي يطلقها المحامي مرتضى منصور ضده".

وأضاف اللاعب السابق أنه "يتمنى، مثلما ذكر مرتضى منصور، أن تفتح بالفعل الجهات الرقابية التحقيق في أمواله وكذلك أموال عضو مجلس النواب؛ ومن أين جمع تلك الأموال وتراجع مصادرها".

وقد صرح المستشار القانوني لأحمد حسن برفض دخول موكله في أي تجاوزات بحق الخصوم، وأن الرد سوف يأتي في الوقت المناسب، وما يطلبه هو سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية.