ترامب يعين مسؤولاً في إدارته ممنوعاً من السفر لروسيا.. ما هدفه من ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Jonathan Ernst / Reuters

أفادت وسائل إعلام أميركية عديدة بأن الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، اختار سيناتوراً سابقاً ممنوعاً من السفر إلى روسيا لتولي منصب مدير الاستخبارات الوطنية.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن اختيار ترامب للسيناتور الجمهوري السابق عن ولاية إنديانا، دان كوتس (73 عاماً)، يرمي إلى تهدئة مخاوف أولئك الذين يعتقدون أن الرئيس المنتخب قد يداهن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لا سيما أنه يرفض الاتهامات التي وجهتها الاستخبارات الأميركية إلى موسكو بالوقوف خلف هجمات إلكترونية استهدفت الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكوتس، هو واحد من 6 سيناتورات و3 مسؤولين في البيت الأبيض فرضت عليهم موسكو حظراً على السفر إلى روسيا في 2014؛ رداً على العقوبات التي فرضتها عليها واشنطن بسبب ضمها شبه جزيرة القرم.

ويومها، رد السيناتور كوتس بالقول إنه يشعر بـ"الفخر"؛ لأن الكرملين فرض عقوبات عليه.

ومدير الاستخبارات الوطنية منصب استُحدث بعد اعتداءات سبتمبر/أيلول 2001، مهمته تنسيق أنشطة وكالات الاستخبارات الأميركية المختلفة وعددها 17 وكالة، بينها خصوصاً وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، وجهاز الأمن القومي "إن إس إيه".

ومدير الاستخبارات الوطنية ليست لديه عملياً سلطة على أي من هذه الوكالات، ولكن مهمته هي الحرص على أن تتشارك هذه الوكالات فيما بينها معلوماتها الاستخباراتية، وألا تكون هناك ازدواجية في العمل نفسه.