بطاقات هوية لأبقار الهند يصنعها 100 ألف تقني.. فما فائدتها؟

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يحمل المواطنون البريطانيون رقماً تأمينياً وطنياً، ويحمل الأميركيون رقمَ ضمانٍ اجتماعي، والآن الأبقار والجاموس في الهند ستمنح "بطاقات صحة حيوانية"، على نحو شبيه بنظام "آدهار" القائم بالفعل بالنسبة للمواطنين الهنود.

فقد نقلت صحيفة تليغراف البريطانية، 4 يناير/كانون الثاني 2017، أن رئيس الوزراء الهندي نيريندرا مودي قد بادر بخطة لإقرار أرقام هوية فريدة مُكونة من 12 رمزاً، لنحو 88 مليون رأس ماشية بنهاية عام 2017.

حيث توضع علامات صفراء اللون على آذان الحيوانات من قِبل مائة ألف تقني من جميع أنحاء البلاد، في جهد من شأنه زيادة عوائد قطاع صناعة الألبان بحلول 2022.

وستوضع التفاصيل المُتعلّقة بكل حيوان على قاعدة بيانات عبر الإنترنت. وبإمكان البطاقة، التي يحملها المالك، تتبع الأنشطة، والإمداد بمعلومات لضمان تطعيم الماشية في الوقت المحدد، ورصد عملية تربيتها على نحو أفضل، كما بالإمكان إجراء تدخلٍ علمي يؤدي إلى تحسين التربية وزيادة جودة إنتاج الألبان.

وتلك العلامات غير قابلة للتزوير، وقد صُممَت لتبقى لسنوات، وتزن 8 غرامات فقط، للتسبب في الحد الأدنى من الإزعاج للحيوان المُقدّس بالنسبة للمجتمع الهندوسي.

وقد أصدر للأبقار بطاقات في الهند من قبل، ولكن لأسباب مُختلفة؛ ففي عام 2007، بدأ حرس الحدود الهنود تصوير الأبقار في القرى بولاية البنغال الغربية، وإصدار بطاقات هوية لهم لمحاولة إيقاف تهريب الماشية إلى بنغلاديش المجاورة، بحسب ما قيل آنذاك.

يُذكر أن الهند لديها نحو 41 مليوناً من الجاموس، و47 مليون بقرة من السلالات الأصلية والمُهجّنة لإنتاج الألبان.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.