إسرائيل تسجن موظفاً أممياً.. ما علاقة حماس بالقضية؟

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن محكمة إسرائيلية قضت أمس الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني 2017 بسجن موظف يعمل بالبرنامج 7 أشهر، لمساعدته حركة حماس في قطاع غزة.

وكان وحيد عبد الله البرش قد اعتقل في يوليو/تموز الماضي، وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) إن البرش اعترف بأن حماس جنَّدته في 2014. وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إنه بموجب بنود اتفاق لاعتراف البرش مقابل تخفيف العقوبة، يتوقع أن يفرج عنه الأسبوع المقبل.

وقال بيان لجهاز شين بيت في أغسطس/آب، إن البرش قدم مساعدة في بناء رصيف بحري لحركة حماس "باستخدام موارد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي".

وقال أيضاً إن البرش أقنع رؤساءه في البرنامج بإعطاء أولوية لمناطق أعضاء حماس عند تخصيص أموال لإعادة الإعمار في غزة، التي دُمرت بسبب حرب مع إسرائيل عام 2014.

وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان أمس الأربعاء، إن قرار المحكمة "يؤكد عدم ارتكاب برنامج الأمم المتحدة مخالفات".

وأضاف: "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لا يتهاون مطلقاً مع المخالفات في برامجه، كما أنه ملتزم بأقصى معايير الشفافية والمحاسبة".