لماذا منعت ميليشيا حزب الله ضباطاً روساً من دخول وادي بردى قرب دمشق؟

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
Anadolu Agency via Getty Images

كثَّف النظام السوري قصفَه لمنطقة وادي بردى المحاصرة قرب دمشق، موقِعاً قتلى وجرحى ودماراً كبيراً في البنى التحتية، بينما منع حاجزٌ تابع لميليشيا حزب الله اللبناني دخولَ ضباط روس لمراقبة الهدنة في وادي بردى.

يأتي ذلك وسط تحذيرات من فرق الدفاع المدني من وقوع كارثة إنسانية بسكان المنطقة، البالغ عددهم زهاء ثمانين ألف نسمة.

وبحسب "الجزيرة" فإن خروقات النظام وحزب الله لوقف النار لم تتوقف منذ بداية الهدنة قبل ستة أيام.

وتصدَّت فصائل المعارضة اليوم لمحاولات تقدم النظام وميليشيات حزب الله من محاور قرى بسيمة وعين الفيجة ودير مقرن والحسينية، وسط قصف عنيف جوي وصاروخي ومدفعي للأحياء السكنية بالمنطقة.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي