فتح وحماس في ضيافة روسيا.. موسكو تستضيف اجتماعاً للمصالحة الفلسطينية

تم النشر: تم التحديث:
FATAH AND HAMAS
Suhaib Salem / Reuters

أفادت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، أمس الإثنين 2 يناير/كانون الثاني 2017، أن العاصمة الروسية موسكو ستستضيف اجتماعاً لممثلين عن حركتي "فتح" و"حماس" الفلسطينيتين، في 15 من يناير/كانون الثاني الجاري.

وأوضحت الوكالة أن الاجتماع يأتي في إطار مساعي تحقيق المصالحة بين أكبر حركتين على الساحة الفلسطينية، وذلك بالتزامن مع مؤتمر باريس الدولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان المبعوث الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، قال في يونيو/ حزيران الماضي، إن الانقسام بين الفلسطينيين "عامل سلبي آخر يعرقل التقدم نحو السلام".

وأوضح بوغدانوف أن بلاده تعمل على تحقيق المصالحة "حتى يتمكن الفلسطينيون من إجراء مباحثات عبر وفد موحد"، الأمر الذي وصفه بـ"المهمة ذات الأولوية".

وكانت فرنسا اقترحت مطلع العام الماضي، عقد مؤتمر دولي للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بمشاركة 70 دولة، وحددت لاحقاً منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي موعداً له، قبل أن تؤجل الموعد إلى منتصف يناير/كانون الثاني الجاري.