هذا آخر ما كتبته محامية سعودية قُتلت في اعتداء إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY ATTACK
HUFFPOSTARABI

كتبت المحامية السعودية الشابة شهد سمان آخر رسائلها على موقع سناب شات قبل مقتلها بلحظات في اعتداء ليلة رأس السنة بإسطنبول.

وتمنت المحامية السعودية ذات الـ26 عاماً، بحسب "العربية"، لمتابعيها: "سنة خالية من الأوجاع مليئة بالحب والسعادة"، وقالت: "قريباً، ستُفتح لكم صفحة بيضاء لعام جديد" لكنها رحلت.

سليمان سمان، شقيق القتيلة، قال إن أخته كانت تنتظر في المطعم خالي وزوجته وابنته الصغيرة للعشاء في تلك الليلة بمنطقة أرتاكوي، وكانت على تواصل دائم معنا على الواتساب، لكن ازدحام الشوارع أدى إلى تأخر خالي، وكُتبت له وأسرته حياة جديدة"، موضحاً أنهم كانوا في إسطنبول لمهمة عمل وسياحة، لكن الإرهاب حوّل السعادة إلى حزن: "ما هو ذنب أختي البريئة؟!".

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي