سكورسيزي و دي كابريو.. ثنائيات صنعت تاريخ السينما الأميركية

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

يبحث كل مخرج عمن يستوعب طريقة تنفيذه مهام العمل دون الحاجة للشرح، على أن يحققا أفضل الإنجازات في صناعة السينما.

هناك مخرجون يفضلون التعاون مع عدد متنوع من الممثلين في كل فيلم لهم، وهناك مخرجون يشعرون بالارتياح لتعاملهم مع ممثلين بعينهم؛ لوجود نوع من التناغم، والترابط الفكري بين هؤلاء الممثلين والمخرجين.

في هذه القائمة، نستعرض الثنائيات التي نتج عنها أعظم وأفضل الأفلام في تاريخ السينما:


كوينتن ترانتينو وصامويل لي جاكسون




photo

نبدأ قائمتنا بواحدة من أهم الثنائيات التعاونية وأكثرها نجاحاً في العقدين الأخيرين، الثنائي الذي قدم أنجح الأفلام، وأكثرها دموية في السنوات الأخيرة، إنه ثنائي المخرج الكبير كونتن تارنتينو، والنجم ذي الصوت المميز صامويل لي جاكسون.

فنادراً ما يمكن أن تشاهد فيلم لتارنتينو دون صامويل جاكسون كأحد أبطال الفيلم.

وقد تعاون الثنائي معاً في 5 أعمال، وأول أعمالهما معاً كان عام 1994 في Pulp Fiction مع النجم جون ترافولتا.

ويمكن اعتبار الفيلم هو ما صنع نجومية وشهرة تارنتينو وجاكسون؛ فالفيلم وضع تارنتينو في مصافّ مخرجي هوليوود، كما أن الفيلم أسهم في زيادة شهرة صامويل جاكسون، وحصوله على الترشح الوحيد للأوسكار في مشواره الفني، في فئة أفضل ممثل مساعد.

وتعاون الثنائي معاً في أفلام Jackie Brown عام 1997، وفيلم Kill Bill عام 2003 مع النجمة أوما ثورمان، وفيلم Django Unchained عام 2012 للنجم جيمي فوكس، وعام 2015 في فيلم The Hateful Eight.


تيم بيرتون وجوني ديب




photo

ثنائي آخر من أنجح ثنائيات هوليوود، أنتج مجموعة من أفضل الأفلام: المخرج تيم برتون، والنجم جوني ديب، وأعمالهما معاً هي التي صنعت مجد وشهرة كلاً منهما.

هناك حالة من التناغم والتوافق بين الاثنين جعلتهما دائماً يقدمان أفضل ما عندهما عندما يقومان بالعمل معاً؛ بل إن برتون وديب أكدا أكثر من مرة وجود الكثير من التشابه في شخصياتهما وحتى ظروف نشأتهما، وهذا يفسر مدى التفاهم بين الاثنين على مدى السنوات.

وقد تعاون الثنائي معاً في 9 أفلام، أشهرها وأنجحها أفلام: Edward Scissorhands عام 1990، وEd Wood عام 1994 والذي جسد فيه ديب شخصية واحد من أسوأ مخرجي السينما في التاريخ وهو المخرج الأميركي الراحل أد وود، و Charlie & The Chocolate Factory عام 2005، وSweeny Todd: The Demon Barber of Fleet Street عام 2007، والذي ترشح عنه جوني ديب لجائزة الأوسكار لآخر مرة في فئة أفضل ممثل، وAlice In Wonderland عام 2010.


كريستوفر نولان ومايكل كين




photo

عندما يجتمع واحد من أفضل مخرجي هوليوود في الألفية الجديدة مع واحد من أكثر ممثلي هوليوود موهبةً؛ فالناتج سيكون أعمالاً سترسخ في ذاكرة المشاهدين، إنه الثنائي المخرج كريستوفر نولان، والممثل الإنكليزي مايكل كين.

رغم رغبة كين في التقاعد عن التمثيل في بداية الألفية لكبر سنه، فإن نولان نجح في إقناع كين بالعدول عن اعتزال الفن والعودة مرة أخرى.

فعندما قدم نولان لكين سيناريو فيلم Batman Begins ،ورأى كين أنه سيجسد دور ألفريد بيناورث، وأن شخصية ألفريد لن يقتصر حجمها على مجرد خدمة بروس وين (باتمان)؛ قرر كين العمل مع نولان، ومنذ Batman Begins، وحتى آخر أفلام نولان وهو Interstellar عام 2014، وكين عنصر أساسي في أفلام نولان.

وعمل الثنائي معاً في 6 أفلام؛ وهي: ثلاثية The Dark Knight، وThe Prestige عام 2006 مع كريستيان بيل وهيو جاكمان، وInception عام 2010، وInterstellar عام 2014.


مارتن سكورسيزى وليوناردو دي كابريو




photo

إذا كان عمله في فيلم Titanic مع جيمس كاميرون حقق له الشهرة، فعمله مع سكورسيزي حوّله من مجرد ممثل شاب يعتمد على وسامته في بطولة الأفلام إلى ممثل محترف. إنه الثنائي الذي قدم أفلاماً لاقت نجاحاً باهراً، وترشحت للعديد من الجوائز، الثنائي دي كابريو والمخرج العالمي مارتن سكورسيزي.

بعد أن صنع سكورسيزي مجده في السبعينات والتسعينات بتعاونه مع النجم روبرت دي نيرو في Taxi Driver عام 1976، وغيرها من الأفلام، وجد ضالته في دي كابريو، الممثل الذي سيصنع معه سكورسيزي أسطورته الإخراجية في النصف الثاني من مشواره الفني الطويل.

ورأى سكورسيزي في دي كابريو تشابهاً كبيراً في نظرتهما للكثير من الأمور، كما أن دي كابريو رأى في سكورسيزي معلماً أثقل موهبته، وأخرجه من إطار المراهقة التي استمرت مع دي كابريو سنوات طويلة في بداية مشواره الفني.

وقد أثمر تعاونهما عن أعمال هي الأنجح خلال فترة الألفية، فعملا معاً في 5 أفلام؛ وهي: Gangs of New York عام 2002 مع النجم دانيال داي لويس، و The Aviator عام 2004، و The Departed عام 2006 مع مارك ويلبرج ومات ديمون، وShutter Island عام 2010، وThe Wolf of Wall Street عام 2013.


دافيد فينشر وبراد بيت




photo

قد لا يكونان عملا معاً كثيراً، لكن في تلك المرات القليلة التي تعاونا فيها قدما أفلاماً حققت شعبية كبيرة.
وتعاون المخرج دافيد فينشر والنجم براد بيت، وتعاون الثنائي معاً في 3 أفلام.

وكان أول أعمال الثنائي عام 1995 فيلم Seven، مع مورجان فريمان وكيفن سبايسى، الفيلم الذي أبرز مواهب براد التمثيلية، وبراعة فينشر الإخراجية، خاصة في مشهد نهاية الفيلم، والفيلم أصبح من الأفلام ذات الشعبية الكبيرة، ولاقى قبولاً نقدياَ كبيراً.

وكان ثاني تعاون بينهما عام 1999، عندما قدما فيلم Fight Club، مع النجم إدوارد نورتون، ليدخل الفيلم قوائم التفضيلات للعديد من عشاق السينما، خاصة لما فيه من إسقاطات فلسفية على الواقع.

آخر تعاون بينهما هو فيلم The Curious Case of Benjamin Button عام 2008 مع النجمة كيث بلانشيت، الفيلم الذي يمكن تصنيفه كواحد من أفضل أفلام العقد الأول من الألفية الجديدة، والفيلم ترشح لـ13 جائزة أوسكار؛ منها: ترشيح لأوسكار أفضل ممثل في دور رئيسي لبراد بيت، وأوسكار أفضل مخرج لفينشر (أول ترشح لفينشر لجائزة الأوسكار)، ولكن لم يفز أي منهما بالأوسكار وقتها.






وودي آلين وديانا كيتون




photo

أشهر ثنائي في هوليوود خلال فترة السبيعنات، وتعاونهما معاً أنتج أفلاماً لن تُنسى، المخرج وودي آلين والنجمة ديانا كيتون.

وتعاون الثنائي معاً في 8 أعمال مختلفة، وتلك الأعمال جعلت لكل منهما اسماً وسط عظماء السينما؛ بداية بفيلم Men of Crisis: The Harvey Wallinger Story عام 1971، مروراً بـSleepless عام 1973، وLove & Death عام 1975، ثم الفيلم الأفضل لهما معاً Annie Hall عام 1976.

وفازت ديانا كيتون بأوسكار أفضل ممثلة، وآلين بأوسكار أفضل مخرج عن فيلم Annie Hall، وكان آخر تعاون للثنائي معاً عام 1993 في فيلم Manhattan Murder Mystery. وشارك آلين بالتمثيل في الكثير من هذه الأفلام، بجانب إخراجه لها.

ويجب ألا ننسى أيضاً ثنائي آلين مع الممثلة مايا فارو، والذين تعاونا معاً في 13 فيلماً؛ أهمها: The Purple Rose of Cairo عام 1985، Hannah & Her Sisters عام 1986، وCrimes and Misdemeanors عام 1989.


ستيفن سودربرج ومات ديمون




photo

تعاون المخرج ستيفن سودربرج مع النجم مات ديمون في 7 أعمال، حيث شارك دايمون في ثلاثية أفلام Ocean مع النجمين جورج كلوني وبراد بيت، كما شارك ديمون بدور صغير في الجزء الثاني من فيلم Che عام 2008 للنجم بينيثيو ديل تورو، ثم قام ديمون ببطولة فيلم The Informant عام 2009، وعام 2011 شارك ديمون كل من: كيت وينسليت، وماريون كوتيارد، وجود لو في بطولة فيلم Contagion، وفي عام 2013 شارك ديمون النجم مايكل دوغلاس في بطولة الفيلم التلفزيوني Behind The Candelabra.

ويرى سودربرج في دمون أنه ممثل على قدر عالٍ من الذكاء، والشجاعة التي تجعل ديمون لا يخشى تجربة الأدوار الجديدة، والمختلفة بشكل مستمر. كما يرى ديمون في سودربرج أنه مخرج من أعظم مخرج هوليوود، ويرى ديمون أنه لو عمل مخرجاً فسيكون من الصعب عليه الوصول لمستوى سودربرج نفسه في الإخراج.


مارتن سكورسيزي وروبرت دي نيرو




photo

إذا كان تعاون سكورسيزي مع دي كابريو في الألفية مكّن سكورسيزي من الحصول على أول أوسكار في مشواره الفني عام 2007، فأعمال الثنائي مارتن سكورسيزي والنجم روبرت دي نيرو جعلت كل نجوم هوليوود يسعون لنيل دور، ولو صغير في أفلامه.

تعاون الثنائي معاً في 8 أفلام، وتُصنف أغلب هذه الأفلام في العصر الحالي من الكلاسيكيات. وبدأ تعاون الثنائي عام 1973 بفيلم Mean Streets، ثم نتج عن تعاونهما واحد من أعظم أفلام السينما وهو Taxi Driver عام 1976، وترشح الفيلم لـ4 جوائز أوسكار. وفي عام 1980، قدما فيلم Raging Bull، الذي فاز بسببه دي نيرو بأوسكار أفضل ممثل للمرة الثانية في مشواره الفني، وبعد ذلك قدما The King of Comedy عام 1982.

وبعد توقف دام 8 سنوات، عاد الاثنان للتعاون معاً في التسعينات ليقدما مجموعة من أفضل الأفلام السينما الأميركية.

وفي عام 1990، قدم الثنائي الفيلم الذي أعاد تعريف أفلام الجريمة وهو فيلم Goodfellas، وبعد ذلك قدما Cape Fear عام 1991، وكان آخر تعاون لهما عام 1995 في فيلم Casino.