صراع عصابات داخل سجن برازيلي يتسبب في مقتل 60 شخصاً

تم النشر: تم التحديث:
BRAZILIAN PRISON
NORBERTO DUARTE via Getty Images

قال مسؤولون برازيليون الإثنين 2 يناير/كانون الثاني 2017، إن نحو 60 شخصاً قُتلوا في أعمال شغب دموية بأحد السجون، نجمت بسبب صراع بين عصابات مخدرات متنافسة في مدينة ماناوس التي تقع وسط غابات الأمازون، في واحد من أسوأ أعمال العنف في سنوات نظام البرازيل الإصلاحي المكتظ.

وقال سيرجيو فونتيس مدير الأمن في ولاية أمازوناس، خلال مؤتمر صحفي، إن عدد القتلى قد يرتفع بينما يتضح للسلطات مدى نطاق التمرد الذي بدأ في وقت متأخر أمس (الأحد) بسبب شجار بين عصابات مخدرات متنافسة.

وذكرت صحيفة "مانواس إم تيمبو" أن أشلاء عدد من القتلى ألقيت من فوق جدران السجن.

وقال فونتيس إن أعمال الشغب بدأت في وقت متأخرٍ أمس وجرت السيطرة عليها نحو السابعة مساء بالتوقيت المحلي اليوم، ولا تزال السلطات تحصي عدد السجناء لمعرفة عدد الذين لاذوا بالفرار.

وتنتقد منظمات حقوقية دولية البرازيل بشدةٍ؛ بسبب نظام سجونها، حيث الاكتظاظ بالنزلاء هو الوضع الطبيعي، واندلاع أعمال شغب عنيفة حدث روتيني.