سوري يثير الرعب في مطار تركي بقنبلة وهمية وصراخه "الله أكبر".. لماذا فعل ذلك؟

تم النشر: تم التحديث:
SF
sm

أثار شاب سوري حالة من الفوضى والرعب داخل مطار مدينة أنطاليا الدولي (جنوب تركيا) حينما رفض السماح لرجال الأمن الذين كانوا في المكان بتفتيش حقائبه.

وفور وصوله إلى نقطة التفتيش الأولى الخاصة بقسم المغادرين في المطار عند تمام الساعة العاشرة صباحاً الإثنين 2 يناير/ كانون الثاني 2017، حاول الشاب منع عناصر الأمن من الاقتراب من أمتعته ليخبرهم، بعد أن حاولوا فتحها، بأنه يحمل قنبلة ويبدأ بعدها بالصراخ "الله أكبر".

ادعاء الشاب دفع سلطات المطار لإعلان حالة الطوارئ وفتح تحقيق في الحادثة بعد أن تمكنت من إلقاء القبض عليه، وقد تبين فيما بعد أنه يعاني إدمان تعاطي المخدرات ومشاكل عصبية.

واحتجزت الشرطة الشاب واقتادته إلى مركزها في المطار؛ تمهيداً للبدء في إجراءات التحقيق.

وأظهرت صور بثتها قناة "سي إن إن ترك" عمليات البحث التي أجرتها الشرطة في محيط المطار بعد الحادثة مباشرة، حيث شهدت بوابات ومداخل المطار أزمة تسببت فيها عمليات التفتيش والتدابير الاحترازية التي اتخذها أمن المطار.

وتأتي هذه الحادثة بينما يعيش الأتراك حالة من الترقب بعد سلسلة هجمات ضربت بلادهم خلال الأشهر القليلة الماضية، والتي كان آخرها الهجوم المسلح الذي أودى بحياة 39 شخصاً كانوا يحتفلون بقدوم العام الجديد في أحد الملاهي الليلة بمدينة إسطنبول.