جوجل تنشر أخباراً مزيفة عن قرار أوباما "الصادم" بالترشح لفترة رئاسية ثالثة

تم النشر: تم التحديث:
OBAMA
shutterstock

يشكل نشر الأخبار المزيفة إحدى المشكلات الكبرى، وقد بذلت شركتا فيسبوك وجوجل جهدهما للتخلص من الروابط المزيفة من خوارزمياتهما، إلا أن بعض الأخبار لا تزال تتسرب لتظهر في المواقع.

في الوقت الحالي، عندما يطرح المستخدمون تساؤلاً بالإنكليزية في محرك بحث جوجل، يقول "هل يمكن للرئيس أوباما أن يترشح لفترة رئاسية ثالثة؟"، تظهر أمامهم أعلى نتائج البحث خيارات لأخبار مزيفة. وذلك بحسب تقرير نشره موقع Business Insider.

إذ تظهر إجابة من موقع NewsExaminer.net، في قسم جوجل للقصاصات المميزة، تزعم أن الرئيس أوباما "صدم البلاد هذا الصباح" بعد إعلانه الترشح لفترة ثالثة لمنصب الرئيس، وهو بكل تأكيد ما لا يستطيع أي رئيس للولايات المتحدة فعله.



journalist

فيما تقول شركة جوجل إن المقالات التي تظهر في قسم الملخصات والقصاصات المميزة تُختار برمجياً (عن طريق الخوارزميات ودون تدخل العنصر البشري)، مؤكدةً في وصفها للقصاصات المميزة: "عندما نتعرف على استفسار متعلق بسؤال معين، نكشف بطريقة برمجية الصفحات التي تجيب عن سؤال المستخدم، ونعرضها على رأس القصاصات المميزة ضمن نتائج البحث".

من جهتها، اختبرت كاتبة التقرير Alyson Shontell السؤال نفسه على جهاز جوجل هوم الذي تمتلكه، وهو جهاز المساعد الشخصي الذي تقدمه جوجل، الذي يقوم بجمع بيانات الرسائل ثم يقرأها على المستمعين، وقد حصلت على النتائج نفسها التي عرضها NewsExaminer.net في النتائج الأولى من البحث.

فيما نشرت فيديو لجهاز جوجل هوم الخاص بها وهو يمدها بأخبار مزيفة للإجابة عن تساؤلها.





فيما أظهر الجهاز في النتائج التالية الإجابة المنطقية عن سؤال ترشّح أوباما لفترة رئاسية ثالثة، وهي أن التعديل الثاني والعشرين من الدستور الذي سُنَّ بعد أن انتُخب الرئيس الأسبق فرانكلين روزفلت 4 مرات، يحدد عدد مرات الترشح الآن لفترتين فقط، وذلك حسبما ذكر موقع InfoPlease.


تقنيات جوجل تساعد على تفاقم المشكلة


لا تقتصر المشكلة على ظهور المقال المزيف في جزء القصاصات المميزة وحسب؛ بل إن مقال NewsExaminer.net يُظهر أيضاً خياراً ثالثاً في نتائج صفحة البحث.

ولا تعد هذه المشكلة أولى المشكلات البرمجية المتعلقة بالأخبار المزيفة التي لدى جوجل، فقد قررت الشركة مؤخراً أن تسدل الستار على سمة جديدة تسمى "في الأخبار" أو In the News، بعد أن أعيد النظر إليها بسبب عرضها مقالات مزيفة عن نتائج الانتخابات الأميركية.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، عرضت الخيارات التي ظهرت أعلى نتائج البحث عن "نتيجة إحصاء الأصوات النهائية"؛ أن دونالد ترامب فاز بالتصويت الشعبي (لكنه لم يفعل). وقد كُتبت هذه النتيجة على إحدى مدونات موقع Wordpress، والتي اختارتها جوجل في خوارزميات In the News.

وخلال مقابلة مع كمال أحمد مراسل BBC، قال ساندر بيتشاي، المدير التنفيذي لجوجل، إن الأخبار المزيفة ربما تكون أثرت في الانتخابات، وإنه ينبغي أن تتوقف. وأضاف بيتشاي: "من وجهة نظرنا، ينبغي ألا تُوزع هذه الأخبار المزيفة في أي موقف. لذا نحن هنا لكي نفعل الأفضل".

فيما لم تقرر جوجل حتى الآن الرد على طلب التعليق على المشكلة الذي أرسله موقع Business Insider.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Business Insider. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.