آخر المعلومات عن منفِّذ هجوم إسطنبول.. ظلَّ 7 دقائق داخل الملهى وربما أُصيب في رجله

تم النشر: تم التحديث:
SF
sm

أظهرت عملية فحص فيديوهات المراقبة الخاصة بملهى "رينا" الليلي بإسطنبول، والذي شهد عملية إرهابية أثناء الاحتفال برأس السنة التي راح ضحيتها 40 شخصاً وجرح 65، إن منفذ الهجوم ظل مدة 7 دقائق داخل الملهى وهو يصوب خلالها رصاصه بشكل عشوائي على الجميع.

وأوضح الفيديو المسجل أن القاتل دخل على الساعة 01:15 بالضبط، مشهراً سلاحه على قرابة 700 شخص من رواد الملهى، قبل أن يغادره على الساعة 01:22 مخلفاً وراءه سيلاً من الدماء.

وهو في طريق دخوله إلى المكان، عبأ الرجل سلاحه بالذخيرة، ثم هاجم الشرطي الذي كان مكلفاً بحراسة الملهى ليرديه قتيلاً، ثم بدأ بتنفيذ عمله الإرهابي، مهاجماً بسلاحه الناري كل من وجده أمامه، قبل أن يغير ملابسه وينصرف.

ويصرح الخبير الأمني التركي عبدالله آغار لموقع "خبر 7" التركي أنه يظهر بشكل لا يدع للشك مجالاً أن منفذ الاعتداء تلقى تدريباً ميدانياً على قدرٍ عال من الحرفية.

وأضاف أن اللقطات التي أخذت بالفيديو تدل على أنه متمرس على الاشتباك من مسافات قصيرة.

وقال أيضاً إن تحركاته غير المتناسقة تشير إلى احتمال إصابته برصاصة على مستوى الرجل اليمنى من قبل.

ويُذكر أن منفذ الاعتداء الدموي بالملهى الليلي رينا بإسطنبول أصبح أول المطلوبين للعدالة التركية، حيث مازالت البحوث والتحقيقات جارية للتعرف على هويته.