المتحدّث القادم للبيت الأبيض: العقوبات على موسكو ربّما تكون غير متناسبة

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال مساعدٌ كبير للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في مقابلة أمس الأحد 1 يناير/2017، إن البيت الأبيض ربما عاقب روسيا بشكل غير متناسب عندما أمر بطرد 35 روسياً للاشتباه في أنهم جواسيس.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض المقبل في مقابلة مع شبكة (أيه.بي.سي) إن ترامب سيطرح أسئلة على وكالات المخابرات الأميركية بعد أن فرض الرئيس باراك أوباما عقوبات الأسبوع الماضي على وكالتي مخابرات روسيتين بسبب ما قال إنه تورط في التسلل الإلكتروني على جماعات سياسية في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وأمر أوباما أيضاً روسيا بإخلاء منشأتين أميركيتين في إطار عقوبات قاسية على موسكو.

وقال سبايسر "أحد الأسئلة التي لدينا لماذا بهذه القوة؟ أعني عندما تنظر في طرد 35 شخصاً وإغلاق موقعين.. فالسؤال هو هل هذا الرد يتناسب مع الإجراءات التي اتخذت؟ ربما نعم وربما لا لكن علينا التفكير في ذلك".

ويتلقى ترامب إفادات من وكالات المخابرات هذا الأسبوع بعد أن يعود إلى نيويورك يوم الأحد.

وعبر ترامب يوم السبت عن تشككه فيما إذا كانت روسيا تقف وراء التسلل الإلكتروني على مسؤولي الحزب الديمقراطي.


"موقف صارم ضد بوتين"


من جانبه قال السناتور الأميركي الجمهوري جون مكين إنه لا يمكن للولايات المتحدة تحسين علاقاتها مع روسيا إلا باتخاذ موقف صارم مع الرئيس فلاديمير بوتين داعياً إلى فرض عقوبات أشد على موسكو.

وفي زيارة ضمن وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي لأوكرانيا وجورجيا طمأن مكين البلدين بدعم الولايات المتحدة رغم الثناء الذي وجهه الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب للرئيس الروسي.

وقال مكين للصحفيين في تفليس عاصمة جورجيا "سوف نحث زملاءنا بقوة على فرض المزيد من العقوبات لها مغزى وقوة على روسيا بسبب هجومها على الولايات المتحدة الأميركية".

وأضاف قائلاً "أعتقد أنه ينبغي علينا الاستمرار في تحسين علاقاتنا وإدراك أننا إن لم نقف في وجه فلاديمير بوتين فسيواصل عدوانه وينبغي علينا الوقوف في وجهه".

كان الرئيس الأميركي باراك أوباما أمر يوم الخميس الماضي بطرد 35 دبلوماسياً روسياً وفرض عقوبات على وكالتي مخابرات روسيتين بشأن اختراق مؤسستين سياسيتين أميركيتين خلال الانتخابات.

وكان مكين دعا في وقت سابق في كييف إلى مواصلة الدعم الأميركي لأوكرانيا.

ونقلت الخدمة الصحفية التابعة للرئاسة الأوكرانية عن مكين قوله أمس السبت "أرسل رسالة من الشعب الأميركي.. نحن معكم. معركتكم معركتنا وسننتصر فيها معاً".

وقال "في 2017 سنتغلب على الغزاة ونرسلهم عائدين من حيث أتوا. إلى (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين أنت لن تهزم الشعب الأوكراني أبداً ولن تحرمه من استقلاله وحريته".

وكان ترامب قد ألمح أكثر من مرة خلال حملته الانتخابية إلى احتمال انتهاجه سياسات أكثر تهاوناً مع موسكو وأشاد مراراً بقيادة بوتين.