مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني بسوريا خلال مواجهات مع المعارضة

تم النشر: تم التحديث:
S
س

قُتل قائد بارز بالحرس الثوري الإيراني خلال مواجهات مع المعارضة السورية، بحسب وكالة أنباء "فارس" الإيرانية شبه الرسمية.

وذكرت الوكالة، الأحد الأول من يناير/كانون الثاني، أن غلام علي قلي زادة، الذي شارك في الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988)، قُتل خلال معارك مع المعارضة في سوريا، دون مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه مصادر محلية سورية، إن قلي زادة، برتبة عميد، وقتل في اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في "وداي بردى"، في الريف الغربي للعاصمة دمشق.

وفي آخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، شيّعت إيران جثامين 7 من مليشيات "فاطميون" الأفغانية، و"زينبيون" الباكستانية، التابعتين للحرس الثوري الإيراني، قُتلوا في معارك ضد المعارضة في سوريا.

وفي مايو/أيار الماضي، اعترف "عين الله تبريزي"، المستشار في "فيلق كربلاء"، التابع لـ"الحرس الثوري"، بمقتل 1200 عسكري تابع لقوات بلاده في سوريا منذ عام 2012، حسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية.