السعودية تعتقل 3 متورّطين في اختطاف قاضٍ شيعي.. وهذه أسماء بقية الجناة وصورهم

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
سوشيال

نشرت وزارة الداخلية السعودية بياناً بأسماء وصور 6 متورطين في اختطاف القاضي الشيعي محمد عبدالله الجيراني قبل نحو أسبوعين، لافتة إلى أن القائمة تضم 3 آخرين تقضي مصلحة التحقيقات عدم نشر بياناتهم.

وأعلنت الوزارة في بيان لها اليوم الأحد 1 يناير/كانون الثاني 2017 عن مكافآت مليونية لمن يدلي بمعلومات تفضي للقبض على المتورطين في اختطاف قاضي دائرة الأوقاف والمواريث من أمام منزله ببلدة تاروت صباح الثلاثاء 14 ديسمبر/كانون الأول 2016، والذي لا يزال مصيره مجهولاً حتى نشر هذا التقرير.

aljyrany

وأسفرت التحريات عن القبض على ثلاثة أشخاص شاركوا في تلك الجريمة، وهم: عبد الله علي أحمد آل درويش، ومازن علي أحمد القبعة، ومصطفى أحمد سلمان آل سهوان، الذين كلفوا من قبل المخططين والمنفذين لهذه الجريمة بأعمال المراقبة والرصد للمجني عليه، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".

كما تمكنت السلطات من تحديد هوية ثلاثة آخرين من الجناة، لا يزال البحث عنهم جارياً، وهم: محمد حسين علي العمار، ميثم علي محمد القديحي، علي بلال سعود الحمد.

وقالت الوزارة في بيانها أنها تعلن عن هذه النتائج ‏لـ"تحذر الجناة المذكورين وشركاءهم الآخرين الذين تتطلب مصلحة التحقيق عدم الإفصاح عن أسمائهم في هذه المرحلة من المساس بحياة فضيلته"، وفق المصدر ذاته.

asswdyh

وطالبت وزارة الداخلية الجناة إلى الإفراج الفوري عن القاضي الجيراني، وأنذرتهم بتحمل المسؤولية الجنائية الكاملة في حال تعرضه لأي مكروه.

كما دعت في الوقت نفسه كل من تتوفر لديه معلومات عن هؤلاء ‏المطلوبين أو من سبق الإعلان عنه من المطلوبين أو أي معلومات عن مكان تواجد المختطف إلى المبادرة بالإبلاغ، وإلا سوف لن يكون أي شخص تكشف التحقيقات المستقبلية عن وجود علاقة أو صلة له بإخفاء أي معلومات عن هذه الجريمة بمنأى عن المساءلة واعتباره شريكاً فيها.

وفي السياق ذاته أعلنت الوزارة عن ‏مكافأة مالية مقدارها مليون ريال سعودي (267 ألف دولار تقريباً) لكل من يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على أحد المطلوبين، وتزداد هذه المكافأة إلى 5 ملايين (مليون و335 ألف دولار) ريال في حال القبض على أكثر من مطلوب، وإلى 7 ملايين ريال (مليون و869 ألف دولار) في حالة إحباط عملية إرهابية.