نجا من تفجيرات إسطنبول 2016 وقتل برصاص بابا نويل في اليوم الأول من 2017.. هذه قصَّته

تم النشر: تم التحديث:
ATTRKY
سوشال ميديا

بعد ساعات قليلة على إقدام مسلح متنكر بزي "بابا نويل" على قتل 39 شخصاً من المحتفلين بقدوم العام 2017، في ملهى "رينا" الليلي في مدينة إسطنبول، سلطت وسائل الإعلام التركية الضوء على قصص ضحايا الهجوم ومنها قصة رجل الأمن التركي فاتح تشاكمك الذي نجا من هجوم مماثل استهدف المدينة العام الماضي.

صحيفة حرييت التركية ذكرت أن فاتح تشاكمك رجل الأمن العامل في إحدى شركات الحماية الخاصة في مدينة إسطنبول نجا من الهجمات التي استهدفت ساحة أمام ملعب فريق بشكتاش التركي لكرة القدم في العاشر من ديسمبر/تشرين الأول 2016.

وقالت الصحيفة إن تشاكمك كان ضمن الفريق الذي أشرف على تأمين المباراة التي جمعت فريقي بيشكتاش وطرابزون سبور التركيين حيث نجا بعد أن غادر المكان قبل التفجيرات المزدوجة التي استهدفت المكان بدقائق.

attrky

ولقي تشكماك حتفه خلال عمله في الملهى الليلي الذي تعرض للاستهدف صبيحة اليوم الأول للعام الجديد أي بعد 20 يوماً من نجاته من الحادث الأول.

يذكر أن القاتل تمكن من الهرب بعد تنفيذه للهجوم مستغلاً الفوضى التي سببها الحادث، حيث تواجد أكثر من 700 شخص داخل قاعات الملهى الليلي الذي استهدفه وفقاً لما ذكرته الصحف التركية.