ارتفاع حصيلة اعتداء إسطنبول إلى 39 قتيلاً بينهم 16 أجنبياً

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
YASIN AKGUL via Getty Images

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان سويلو الأحد 1 يناير / كانون الثاني 2016 أن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليلياً في اسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة أوقع 39 قتيلاً من بينهم 16 أجنبيا وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه.

وأضاف سويلو أن الاعتداء أوقع أيضا 69 جريحاً من بينهم أربعة إصابتهم خطيرة وقال "أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة وأمل أن يتم القبض عليه سريعاً".

وفي وقت سابق أمس أعلن والي إسطنبول واصب شاهين، أن الهجوم الإرهابي الذي وقع بناد ليلي في منطقة أورطه كُوي بمدينة اسطنبول، أسفر عن مقتل 35 على الأقل بينهم رجل أمن، وإصابة 40 آخرين بجروح.

في سياق متصل، أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية، في بيان لها، أن رئاسة الوزراء فرضت على وسائل الإعلام في البلاد، حظر نشر أخبار حول الهجوم الإرهابي المذكور، إلا من المصادر الرسمية.

من جهة أخرى، أفاد مراسل الأناضول، أن النادي كان فيه حوالي 700 شخص عند وقوع الهجوم.

وكانت معلومات أولية أفادت بوقوع جرحى بالهجوم المسلح في النادي الليلي بمنطقة أورطه كُوي بمدينة إسطنبول، قبل أن يعلن الوالي الإحصائية الرسمية الأولية للضحايا.

وفرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً حول موقع الهجوم، وأغلقت جميع الطرق المؤدية إليه.