لاعب كرة قدم كان داخل ملهى إسطنبول أثناء الهجوم.. وهكذا أنقذ حبيبته من الموت

تم النشر: تم التحديث:
SDF
sm

قال اللاعب التركي صيفا بويداش إنه عاش وعشيقته ليلة عصيبة أثناء تواجدهما في الملهى الليلي الذي تعرض لهجوم دموي في مدينة إسطنبول صبيحة اليوم الأول للعام 2017.

وقال لاعب فريق بيلاربي سبور التركي أثناء مداخلته عبر قناة سي أن أن ترك، إنه شاهد المتواجدين في المكان وهم يحاولون الهرب من رصاص منفذ الهجوم، مشيراً إلى أن العديد منهم فقدوا وعيهم حينها، وهو ما حصل مع حبيبته التي كانت معه، ما اضطر بويداش لحملها على كتفه والركض لخارج الملهى.

وأضاف أن المتواجدين في الملهى لم يتمكنوا من الهرب في بداية الأمر، قبل أن تصل الشرطة وتقوم بإجلائهم من المكان وتقوم بعد ذلك بأخذ إفادة عدد من المصابين الذين استطاعوا الحديث في تلك اللحظة، كما يؤكد بويداش.

وقتل مسلح تنكر بزي "بابا نويل"، 35 شخصاً وجرح أكثر من 40 بعد أن تمكن من الوصول إلى قاعة اجتمع بها عدد من المحتفلين بالعام الجديد في ملهى "رينا" الشهير على ساحل البوسفور بمدينة إسطنبول التركية.