حماس تنشر مقطعين مصورين لأسيرها الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون

تم النشر: تم التحديث:
SH
ش

نشرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء السبت 31 ديسمبر/كانون الأول، مقطعين مصورين في الذكرى الـ23 لميلاد الجندي الإسرائيلي الأسير شاؤول آرون، الذي يمضي عامه الثالث في الأسر لدى الحركة.

وظهر في الفيديو الأول أشخاصٌ يلبسون زيَّ الجنود الإسرائيليين ويغنون لآرون، بينما يجلس أحدهم على كرسي متحرك.

وجاء في مقطع الفيديو الأول كلمات تقول: "ثلاث سنوات آرون في سجن حماس"، وفي آخره عبارة "عام جديد والجندي شاؤول بعيداً عن أهله"، وذلك باللغتين العربية والعبرية.

ويظهر في الفيديو الثاني شخصٌ يلبس زيَّ الجنود الإسرائيليين يجلس مكبلاً أمام طاولة عليها قطعة من "التورتة" وبها 3 شمعات، ووضع على وجهه صورة آرون، وختم الفيديو بصورة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وعبارة تقول: "القرار بيد الحكومة الإسرائيلية".


تعكير صفو الاحتفالات


وجاء نشر الفيديو قبيل بدء الاحتفالات بالسنة الميلادية الجديدة لتعكر صفو الاحتفال على الإدارة الإسرائيلية وتذكرها بقضية جنديها الأسير لدى حماس.

وكانت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قد أعلنت في العشرين من يوليو/تموز 2014 عن أسر آرون في عملية قُتل فيها 14 جندياً إسرائيلياً خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وفي أغسطس/آب الماضي، عرضت "القسام" شريطاً مصوراً تضمن تفاصيل عملية جديدة لتسلل خلف خطوط جيش الاحتلال في حي التفاح شرقي مدينة غزة، وأكدت أن المشاهد المعروضة من العملية التي أسر فيها الجندي حقيقية.

وكان الجناح العسكري لحماس عرض مطلع أبريل/نيسان الماضي صور 4 جنود إسرائيليين يعتقد أنهم أسرى لديه، وحينها أكد أبوعبيدة الناطق باسم كتائب القسام أنه لا توجد مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي بشأن مبادلة محتملة للأسرى، كما أكد أن الكتائب لن تعطي معلومات مجانية عن الجنود.